صحة عامة
أخر الأخبار

الأطعمة المقوية للمناعة | كيف تبني جيشًا مناعيًّا قويًّا؟

جهازك المناعي يا صديقي هو جيشك وعتادك، وقوتك ودفاعك، يذود عنك ويحميك، ومن شر الفيروسات والبكتريا يقيك، فخُصَّه بالعناية وبالأطعمة المقوية للمناعة، يكن لك عوناً وكفاية. في هذا المقال سنتحدث عن جهاز المناعة وسنخص بالذكر تلك الأطعمة المقوية للمناعة.

مما يتكون جهاز المناعة؟

يتكون جهاز المناعة من:

  1. الطحال.
  2. نخاع العظم.
  3. الغدة الصعترية.
  4. الجهاز اللمفاوي.
  5. بعض البروتينات.
  6. الأجسام المضادة.
  7. خلايا الدم البيضاء.

ما هي العناصر الغذائية الهامة لتقوية المناعة؟

يحتاج جهاز المناعة لبعض العناصر والفيتامينات مثل:

  • فيتامين «أ». 
  • فيتامين «د».
  • فيتامين «ج». 
  • فيتامين «ه‍».
  • فيتامين «ب٦».
  • مضادات الأكسدة مثل البيتاكاروتين، و السلينيوم، والجلوتاثيون. 
  • بعض العناصر مثل: الحديد، والنحاس، والزنك، وحمض الفوليك.

ما هي الطرق الصحية لتقوية جهاز المناعة؟

لعل ما مررنا به من جائحة كورونا قد لفت أنظارنا جميعًا لأهمية جهاز المناعة؛ لذلك يجب علينا أن نهتم بمناعتنا ونقويها عن طريق اتباع الآتي:

  • الامتناع عن التدخين.
  • أخذ قسط كافي من النوم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • المحافظة على الوزن مثالي.
  • الإقلاع عن المشروبات الكحولية. 
  • تجنب القلق والتوتر بقدر استطاعتك.
  • غسل اليدين باستمرار لتجنب العدوى. 
  • تناول الأطعمة المقوية للمناعة من الخضروات والفواكه.

الأطعمة المقوية للمناعة

إليك عزيزي القارئ أشهر تلك الأطعمة:

1- ثمار الحمضيات

  • الليمون.
  • البرتقال.
  • اليوسفي.
  • الجريب فروت.

مصدر رئيسي لفيتامين «ج» الذي نحن بحاجة يومية إليه؛ فأجسادنا لا تخزنه ولا تنتجه. ويساعد فيتامين «ج» على:

  1. زيادة إنتاج خلايا الدَّم البيضاء التي تقاوم العدوى.
  2. الشفاء بشكل أسرع من نزلات البرد والزكام.

لذا يلجأ الناس إليه في حالة الإصابة بنزلات البرد والزكام.

2- الشاي الأخضر

إن لشرب الشاي الأخضر تأثيرًا إيجابيًّا على نسبة الدهون في الدَّم، فهو يزيد من نسبة الكوليسترول الجيد (HDL)، ويقلل من نسبة الكوليسترول الضار (LDL)، والدهون الثلاثية، والكوليسترول الكلي.

ويحتوي الشاي الأخضر على:

  • مادتي الفلافونويد، والبوليفينول وهما من أقوي مضادات الأكسدة؛ مما يعزز مناعتك.
  • مصدر للحمض الأميني إل ثيانين وهو مقاوم للجراثيم.

3- الزنجبيل

  • له العديد من الوظائف كمضاد للالتهابات والأكسدة.
  • ومفيد جداً في حالات التهابات الحلق، والغثيان.
  • ووجد أن له بعض الخصائص التي تخفض من مستوى الكوليسترول والألم المزمن.
  • ويحتوي على مادتي الشاجول، والبارادول المضادتين للسرطان والالتهابات.
  • وتشير بعض الدراسات أنه يساعد في حماية وظائف المخ.

4- الثوم

عرف الثوم منذ القدم بفوائده الصحية الكثيرة مثل: محاربة العدوى، وإبطاء تصلب الشرايين، وهناك أيضاً دليل ضعيف على أنه يخفض من ضغط الدَّم. والتفسير العلمي لذلك أنه:

حين يُمضغ الثوم أو يقطع أو يطحن تنطلق مركبات الكبريت (مثل الأليسين) التي تزيد من فاعلية خلايا الدم البيضاء في محاربة نزلات البرد والإنفلونزا.

ويحتوي على بعض مضادات الأكسدة أيضاً.

5- حَساء الدجاج

ذلك الحَساء الدافئ الذي يشعرك دائما بالتحسن فهو:

  • يخفف من أعراض البرد ويجعلك تسترد عافيتك سريعاً.
  • يؤدي طهي الدجاج إلى إطلاق مادة السيستين التي تشبه عقّار التهاب الشعب الهوائية أسيتيل سيستين.
  • غني بفيتامين «ب٦» الذي يؤدي دوراً رئيسيًا في تنشيط جهازك المناعي وزيادة كفاءته ويعمل على إنتاج المزيد من الخلايا الليمفاوية.

6- السبانخ

تحتوي السبانخ على:

  • فيتامين «ج»، وفيتامين «هـ».
  • بعض مضادات الأكسدة مثل البيتاكاروتين. 
  • حمض الفوليك الذي يساعد جسمك على تكوين خلايا جديدة، وإصلاح الحمض النووي.
  • مركبات الفلافونويد التي قد تساعد في الوقاية من نزلات البرد.

7- الفلفل الأحمر

يحتوي على كلا من:

  • فيتامين «ج».
  • مادة البيتاكاروتين التي يحولها جسمك إلى فيتامين «أ» الذي يحافظ على سلامة بشرتك وجلدك وعينيك.

8- البطاطا الحلوة

تحتوي على:

  • الكثير من الألياف والمعادن المغذية.
  • فيتامين «ج».
  • بعض مضادات الأكسدة القوية جدا مثل مادة الأنثوثيانين، وحمض الكلورجينك، والبيتاكاروتين.

9- البطيخ:

يحتوي البطيخ على:

  • فيتامين «ج».
  • الليكوبين (أكثر من الطماطم!).
  • الكاروتينات (مثل بيتا كاروتين الذي يتحول إلى فيتامين «أ»).
  • بعض المركبات النباتية المضادة للالتهابات.
  • مضادات الأكسدة مثل الجلوتاثيون الذي يقوي جهاز المناعة.

وللحصول على أكبر نسبة من الجلوتاثيون في البطيخ، ينصح  بتناول اللب الأحمر بالقرب من القشرة.

10- الرمان

يحتوي الرمان على:

  • فيتامين «ج» وفيتامين «هـ».
  • أحد أقوى مضادات الأكسدة ألا وهو البونيكالجين وهو من مشتقات حمض التانيك وله وظائف مضادة للالتهابات، ومقاومة للبكتريا والفطريات.

بعض الأطعمة المقوية للمناعة الأخرى

  • اللوز: الغني بفيتامين «هـ» وبعض العناصر الأخرى مثل الماغنسيوم ، والمنجنيز، والألياف. 
  • الأسماك الزيتية: كالسلمون، والتونة التي تحتوي على أحماض أوميجا ٣ الدهنية التي تقلل من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي (RA).
  • فطر عيش الغراب: الغني بفيتامين «د»، وفيتامين «ج»، وبعض مضادات الأكسدة المعززة للمناعة كالبوليفينول، والسيلينيوم، والسكريات، والجلوتاثيون، والإيرغوثيونين.
  • الكيوي.
  • ثمار البابايا.
  • بذور عباد الشمس.
  • البروكولي.

فهيا أيها القائد المظفر المقدام، سلِّح جيشك جيداً بالأطعمة المقوية للمناعة، وصُلْ وجُلْ في معاركك؛ فأنت تبتغي تاج الصحة، وعرش السلامة، فلا تدخر جهدك في تقوية مناعتك والحفاظ على صحتك.

المصدر
healthlinemedicalnewstodaywebmdgreatistonhealthharvard

د. أحمد طارق

صيدلي شغوف بالكتابة أراني تغمرني السعادة، حين أسهم في دفع الجهل أو تبسيط العلم، أو المشاركة -ولو بشق تمرة- في أن يُرفع الوعي الاجتماعي، فلا أرى عتمة تغشى نوره
زر الذهاب إلى الأعلى