صحة الطفل
أخر الأخبار

علاج البرد عند الرضع بالاعشاب | كيف تحمي طفلك الرضيع من نزلات البرد؟

ما أجمل ابتسامتك يا صغيري! تلك البسمة التي أراها فتغمرني السعادة حتى إني لأشعر بدقات قلبي وكأنها تعزف لحنًا دافئًا يُطرب الأسماع؛ وها أنا ذا ساهرة بجوارك يا صغيري، قد جفاني النوم حين مرضت، يبدو أنك قد أصبت بالبرد والحمى، لهفي عليك يا صغيري، لكن لا تخف فأنا بجانبك، لن أتركك حتى تتعافى، فلعلي أظفر برؤية بسمتك الجميلة قبل أن أنام…” في هذا المقال عزيزي القارئ نتحدث عن علاج البرد عند الرضع بالاعشاب، ودور تلك الأعشاب في تقوية المناعة فهيا بنا.

يولد جميع الأطفال ولديهم قليل من المناعة، ولكن بمرور الوقت يصبح جهازهم المناعي أقوى شيئًا فشيئًا، ولكن هذا الأمر يجعلهم عرضة للإصابة بنزلات البرد التي تسببها الفيروسات، فهناك أكثر من مائتي نوع من الفيروسات قد تصيب طفلك بنزلات البرد، ولكن الجانب الإيجابي في إصابة طفلك بنزلات البرد هو أنها تساعد في زيادة مناعته.

أعراض البرد عند الرضع

يمكن أن يصاب طفلك بنزلات البرد في أي وقت من السنة، وقد يصل عدد المرات إلى 8 أو 10 مرات في أول عامين من عمره، وتكون أولى علامات الإصابة بالبرد عند الرضع هي انسداد الأنف. ومن علاماته أيضًا:

  • الحمى.
  • السعال ولا سيما ليلاً.
  • العطس.
  • انخفاض ملحوظ في الشهية.
  • صعوبة في الرضاعة بسبب انسداد الأنف.
  • الأرق.

وقد يتطور البرد إلى التهاب رئوي وتشمل أعراضه الآتي:

  • قشعريرة.
  • التعرق.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم في البطن.
  • تفاقم السعال.
  • صعوبة التنفس.

اقرأ أيضاً: السعال عند الأطفال | هل يعاني طفلك من الكحة المستمرة؟!

أسباب إصابة الأطفال بالبرد

قد يصاب طفلك بنزلات البرد بسبب:

  • الفيروسات الموجودة في الهواء والأسطح في البيئة المحيطة بالطفل، فبعض الفيروسات تبقى حية لفترة قصيرة على الأسطح وفي الهواء.
  • من الأطفال الآخرين الأكبر سناً الذين يكونون حول الطفل.

كم تستغرق مدة الإصابة بالبرد عند الرضع؟ وهل حقاً يمكن علاج البرد عند الرضع بالاعشاب؟

تستمر الإصابة بالبرد عند الرضع لمدة تتراوح بين 9 إلى 10 أيام، وتشمل الفترة التي لم تظهر فيها الأعراض (فترة الحضانة)، وأيضاً الفترة التي تبدأ فيها صحة طفلك بالتحسن ولكن مازال هناك إفرازات من أنفه.

علاج البرد عند الرضع بالاعشاب

ليس هناك علاج بعينه يقضي على نزلات البرد، حتى المضادات الحيوية لا تُجدي نفعاً، فالعدوى بنزلات البرد تحدث بسبب الفيروسات وليس البكتريا.

ويمكن لبعض الاعشاب أن تساهم في علاج البرد عند الرضع، وتكمن فوائد تلك الأعشاب في تقوية المناعة وتخفيف شدة الأعراض التي يعانيها الطفل ومن تلك الأعشاب:

1. نبات القُنفذية

علاج البرد عند الرضع بالاعشاب

أحد الأعشاب المقوية للمناعة، وقد أطلق عليه لقب مساعد الأم، ويمكن تحضيره في صورة شاي أو في صورة صبغة (أي توضع أوراقه الجافة وتُغمر في الكحول لمدة تتراوح بين شهر إلى ثلاثة شهور).

2. البابونج

يعد البابونج واحداً من أفضل طرق علاج البرد عند الرضع بالاعشاب فهو:

  • يحتوي على زيوت عطرية لها خصائص مضادة للالتهابات.
  • يساعد على الهضم ومفيد للأطفال المصابين بالمغص.
  • مهدئ للجهاز العصبي.

3. النَعناع البري

  • يهدئ الجهاز العصبي.
  • يساعد في علاج المغص، ومفيد في مرحلة التسنين، ونزلات البرد.
  • يساعد في عملية الهضم.

4. آذان الدب

علاج البرد عند الرضع بالاعشاب

مفيد جداً في:

  • حالة احتقان الشعب الهوائية.
  • التهابات الأذن المصاحبة لنزلات البرد والانفلونزا.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين نزلات البرد والانفلونزا؟ | وكيف يمكن التمييز بينهما؟

5. نبات الشَّمار (الفجل)

  • مضاد للحموضة.
  • ومحفز للهضم.
  • ويستخدم في علاج المغص وطرد الغازات.

6. عرق السوس

من أهم فوائده أنه يستخدم في كلا من:

  • احتقان الشعب الهوائية.
  • التهاب الحلق والسعال.
  • التهاب الجهاز الهضمي.

7. البلادونة (نبات ستّ الحسن)

مفيد جداً في علاج الحمى والحصبة.

8. البريونيا أو الفاشِرا (جنس نبات من الفصيلة القرعية)

يعد نبات البريونيا مفيد جداً في علاج السعال ولا سيما السعال الجاف.
ورغم أهمية تلك الأعشاب وفوائدها وجب التنويه أنها لا تخضع لرقابة كافية مثل التي تخضع لها الأدوية فيجب عليك استخدامها بحرص ويفضل استشارة الطبيب من أجل سلامة طفلك.

نصائح لوقاية طفلك من نزلات البرد

  1. الرضاعة الطبيعية تقوي من مناعة الطفل، فلبن الأم غني بالأجسام المضادة؛ مما يقوي جهاز المناعة لطفلك.
  2. غسل اليدين باستمرار قبل التعامل مع الطفل.
  3. تجنب -بقدر الإمكان- الاحتكاك مع أشخاص مرضى، حتى لا تلتقط العدوى وتنقلها لطفلك.
  4. حاول -بقدر الإمكان- تقليل تواصل طفلك مع الأطفال الأكبر سناً فمناعتهم أقوى وقد لا يظهر عليهم أنهم حاملين للعدوى.

متى يجب عليك استدعاء الطبيب؟

من المهم جداً أن يفحص الطبيب الطفل إذا كان مصاباً بنزلة برد وكان عمره أقل من ثلاثة شهور وذلك حرصاً على سلامته وأيضاً:

  • إذا وصلت درجة حرارته إلى 38.
  • أو إذا استمرت الحمى أكثر من 5 أيام.
  • إذا كان لديه أي من الأعراض الآتية:
  1. طفح جلدي.
  2. قيء.
  3. إسهال.
  4. سعال مستمر.
  5. صعوبة في التنفس.
  6. في حالة وجود مخاط أخضر سميك من الأنف أو الفم، أو كان المخاط مصحوباً بالدم.

وقد ينصحك الطبيب باستخدام قطرات المحلول الملحي فهي تخفف انسداد الأنف وكذلك استعمال جهاز ترطيب الهواء.
وأخيراً عزيزي القارئ احرص على سلامة طفلك وصحته، واحمه من الجراثيم كي ينشأ صحيحاً مُعافى من الأمراض.

المصدر
medicalnewstodaywebmdhealthline

د. أحمد طارق

صيدلي شغوف بالكتابة أراني تغمرني السعادة، حين أسهم في دفع الجهل أو تبسيط العلم، أو المشاركة -ولو بشق تمرة- في أن يُرفع الوعي الاجتماعي، فلا أرى عتمة تغشى نوره
زر الذهاب إلى الأعلى