أمراض جلدية وتناسلية
أخر الأخبار

هل يمكن علاج البهاق؟ | متى سأتخلص من هذه البقع المزعجة؟!

يعد البهاق أحد الأمراض الجلدية التي تتسبب في فقدان لون الجلد، مما يسبب الانزعاج والضغط النفسي لدى المرضى المصابين به، وهو ما جعل الأطباء يكرسون جهودهم في البحث عن طرق علاج البهاق.

والبهاق هو اضطراب جلدي يصيب حوالي 1% من الأشخاص حول العالم، ويصيب البهاق كل الأجناس بالتساوي سواء الذكور أو الإناث كما أنه قد يصيب جميع البشر أيضاً ولكنه يمكن أن يكون أكثر ظهوراً لدى الأشخاص ذوي البشرة الداكنة دون غيرهم.

ويتميز مريض البهاق بظهور علامات وبقع ملساء بيضاء اللون على سطح الجلد لا تسبب الألم ولكنها تبدأ في الانتشار على سطح الجلد وخصوصاً منطقة الوجه والشفتين والعينين واليدين والساقين والذراعين مروراً إلى الأغشية المخاطية للفم. ويحدث ذلك نتيجة تدمير الخلايا الصبغية فتفقد قدرتها على إنتاج صبغ الميلانين الذي يعطي الجلد لونه.

وعلى الرغم من أن البهاق يمكن أن يصيب أي شخص في أي عمر إلا أنه يظهر بشكل شائع عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 30 عاماً، ونادراً ما يظهر بعد ذلك في كبار السن.  

وتتسبب الإصابة بمرض البهاق في الضيق النفسي للمريض وحب العزلة والاكتئاب في بعض الأحيان لذا فإنه كان من الضروري البحث عن حل مناسب لهؤلاء المرضى ولكن يبقى السؤال الحائر لدى العديد من الأشخاص: حقاً هل يمكن علاج البهاق؟ وما مدى فعالية طرق العلاج المختلفة في التغلب على المرض؟ هذا ما سنجيب عنه في هذا المقال.

هل يمكن علاج البهاق؟

يتوقف علاج البهاق على حالة المريض ومدى انتشار البقع البيضاء في أماكن مختلفة من الجسم. ويهدف العلاج إلى تحسين مظهر الجلد والتخفيف من حدة تباين لون البشرة. وبالرغم من ذلك لا يساهم العلاج في إختفاء البقع نهائياً كذلك لا يمنع ظهورها مرة أخرى.

علاج البهاق

وتتعدد طرق علاج البهاق لتشمل: العلاج بالأدوية والعلاجات الطبية والجراحة والليزر وغيرها، والآن إليك أبرز العلاجات المستخدمة في علاج البهاق.

علاج البهاق بالأدوية

  • العلاج بالستيرويدات (corticosteroid): ويتوقف وصف الطبيب للستيرويد على حسب عدد البقع أو اللطخات البيضاء الموجودة على سطح الجلد، وكذلك مدى انتشارها في أماكن الجسم المختلفة، وطول مدة ظهورها. ويشمل: العلاج بالكريمات أو الأقراص أو الحقن. وبالطبع يستغرق علاج البهاق مدة طويلة تصل إلى شهور للتحسين من مظهر الجلد والحصول على نتيجة مرضية. ولكن قد ينتج عن استعمال الستيرويدات لفترة طويلة بعض الآثار الجانبية مثل: ظهور خطوط بيضاء أو شرائط على الجلد. كذلك تصبح بشرة الجلد أرق من الطبيعي مما يجعلها عرضة للجروح والعدوى وغيرها.
  • في حالات نادرة، قد يقترح الطبيب استعمال مرهماً يسمى مرهم مثبط الكالسينيورين (calcineurin inhibitor ointment). ولهذا المرهم تأثير فعال على جهاز المناعة إذ يساهم في تخفيف الالتهاب. وقد يلجأ الطبيب إلى وصف هذا النوع من العلاج في حالات نادرة جداً، مثل: إذا كان البهاق في منطقة صغيرة، والتي عادة ما تكون حول الوجه والرقبة فقط. ولا يصف الأطباء هذه الأدوية في كثير من الأحيان في علاج البهاق، نظراً لآثارها الجانبية الخطيرة على الصحة فهذه الأدوية مرتبطة بالإصابة بمرض سرطان الجلد والأورام اللمفاوية.
علاج البهاق

علاج البهاق بالأشعة فوق البنفسجية

ويشمل علاج البهاق بواسطة الأشعة فوق البنفسجية تعريض المريض لقدر كاف من الأشعة سواء من النوع (أ) (PUVA) مع إعطاء المريض مادة كيميائية تدعى السورالين، أو من النوع ب (UVB).

وتساعد الأشعة فوق البنفسجية في تحسين مظهر الجلد وتخفيف درجة التباين في اللون بين الجلد السليم والجلد المصاب بالبهاق. وللحصول على نتيجة جيدة في علاج البهاق يفضل إجراء هذا النوع من العلاج عدة مرات في الأسبوع.

للمزيد اقرأ: علاج البهاق بالليزر

إزالة التصبغ (Depigmentation)

وهو أحد العلاجات المتاحة لعلاج البهاق، ويتم فيه إزالة اللون من المناطق الأخرى السليمة بحيث يتطابق مع البقع البيضاء. وذلك من خلال استعمال مادة ما على المناطق غير المصابة من بشرتك مرة أو مرتين يومياً لمدة تصل إلى 9 أشهر أو أكثر.

ويُلاحظ تأثير هذه المادة تدريجياً على الجلد إذ ستفتح تلك البشرة بشكل دائم بحيث تتطابق مع لون الجلد الباقي في بشرتك.

وغالباً لا يفضل المرضى علاج البهاق بواسطة إزالة التصبغ إذ يصعب الوصول إلى درجة اللون الأصلية. وقد تكون النتائج إما أفتح أو أغمق قليلاً، كذلك قد تظهر بقع داكنة تسبب الانزعاج للمريض. 

العلاج الجراحي

ويلجأ أخصائي الجلدية إلى الطرق العلاجية باستخدام الجراحة في حالة فشل الطرق العلاجية الأخرى. وأيضاً حسب رغبة المريض ومدى سوء حالته وأماكن انتشار البهاق في الجسم. ومن أشهر هذه الطرق ما يلي:

  • ترقيع الجلد (Skin Graft)

وتتم عملية ترقيع الجلد من أنسجة الشخص نفسه، حيث يأخذ الطبيب الجلد من منطقة غير مصابة من جسم المريض ونقله إلى منطقة أخرى مصابة. ويستخدم هذا أحياناً للأشخاص الذين يعانون من بقع صغيرة من البهاق أو في حال فشل علاج البهاق بالطرق السابقة.

  • التطعيم بالبثور (Blister Graft)

وفي هذا الإجراء، يقوم الطبيب بإنشاء بثور على سطح الجلد المصاب بالبهاق، وعادةً ما يكون ذلك باستخدام الشفط. ثم يقوم بعدها بإزالة قمم البثور وزرعها في المنطقة التي تغير لونها. وقد يتسبب التطعيم بالبثور في ظهور بعض الآثار الجانبية مثل: التندب وحدوث بقع أخرى من البهاق.

الوشم (Tattoo)

علاج البهاق بالوشم

وخلال هذه التقنية يقوم المريض برسم مناطق صغيرة من الجلد بالوشم لتغطية بقع البهاق. ومازال الوشم حل مؤقت في علاج البهاق. وعادة لا يلجأ إليه العديد من المرضى لإحتمال ظهور البقع في أماكن أخرى.

اقرأ أيضاً: كيف اتاكد من البهاق؟ وما الفرق بين البقع البيضاء والبهاق؟

طرق علاجية أخرى للبهاق

  • استعمال واقي الشمس وذلك لحماية الجلد من أشعة الشمس الضارة والحد من حساسية الضوء.
  • اللجوء إلى مستحضرات التجميل أو المكياج لإخفاء آثار البهاق على البشرة والوجه.
  • اتباع نمط غذائي صحي غني بالمكملات الغذائية الضرورية للتخفيف من ظهور بقع البهاق مثل: حمض الفوليك، وفيتامين B12، وفيتامين ج.
  • العلاج النفسي في بعض الأحيان لعلاج الأثر النفسي الذي يسببه.
المصدر
clevelandclinicmedicinenetmedicalnewstodaywebmd

د. اشرقت معتز

طبيبة أسنان جامعة المنصورة. كاتبة ومترجمة طبية لدى العديد من المواقع الالكترونية، ومديرة المحتوى الطبي في موقع بيمارستان. لديها عدة مهارات أبرزها: تحسين محركات البحث SEO. التسويق الرقمي بشهادة معتمدة من جوجل. تصميم المواقع الالكترونية عبر منصة ووردبريس.
زر الذهاب إلى الأعلى