أمراض الجهاز الهضمي
أخر الأخبار

ما هي دوالي المعدة؟ | أسبابها وأشهر الطرق العلاجية والوقائية للتغلب عليها!

Gastric Varices

تعتبر دوالي المعدة أحد أخطر أمراض الجهاز الهضمي والأمعاء بل أنها أكثر خطورة من دوالي المريء وذلك حسب ما أكده أطباء الجهاز الهضمي والمناظير. ودوالي المعدة هي مجموعة من الأوردة المعوية المتوسعة تتكون داخل الطبقة تحت المخاطية في جدار المعدة، وتتسبب في حدوث نزيف في الجزء العلوي من القناة الهضمية مما قد يشكل سبباً يهدد حياة الإنسان. في هذا الموضوع نتعرف على دوالي المعده، اعراضها، اسبابها وتشخيصها وطرق علاجها وكيف يمكن الوقاية منها.

ما هي أسباب دوالي المعدة؟

ويكمن السبب الرئيسي وراء الإصابة بدوالي المعده في ارتفاع ضغط الدم البابي، وتحدث في حوالي 50% من مرضى تشمع الكبد. إذ تتشكل دوالي المعده في الأوردة تحت المخاطية عندما يكون الضغط في الأوردة البابية أكبر من الضغط في الوريد الأجوف السفلي، وينتج عن ذلك أوعية تحت مخاطية منتفخة ومتعرجة في المعدة وتعرف هذه الحالة بدوالي المعدة.

وقد يزداد ضغط الدم البابي في بعض الأحيان ليزيد عن 12 ملليمتر زئبقي وينتج عن ذلك حدوث نزيف داخلي شديد يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.

من الأكثر عرضة للإصابة ب مرض دوالي المعدة؟

وهناك شريحة من المرضى هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض دوالي المعدة دون غيرهم، هؤلاء المرضى الذين يعانون من بعض الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي منها:

  • ارتفاع ضغط الدم البابي (Portal Hypertension).
  • ارتفاع ضغط الدم في الأوردة البابية الكبدية.
  • تخثر الوريد الطحالي.
  • تليف الكبد.
  • التهاب البنكرياس الحاد.
  • سرطان البنكرياس.
  • أورام البطن والجهاز الهضمي.

اعراض دوالي المعدة

في البداية قد يكون المريض مصاباً بمرض دوالي المعده ولكن لا يوجد أية أعراض أو علامات على المريض وهو ما يحدث غالباً لدى معظم المرضى ومن هنا تكمن خطورة دوالي المعدة عن دوالي المريء إذ يصعب تشخيصها في هذه الحالة مما قد يتسبب في تفاقم الوضع الصحي وحدوث نزيف داخلي بعد ذلك.

وتبدأ الأعراض في الظهور مع حدوث تمزق في الأوردة تحت المخاطية إذ يتسبب ذلك في حدوث نزيف داخلي شديد في القناة الهضمية وفي هذه الحالة يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • تقيؤ الدم.
  • وجود دم في البراز.
  • براز داكن اللون (أسود / كستنائي).
  • فقدان الدم الشديد مما يؤدي إلى الإصابة بالصدمة.
  • خفض ضغط الدم.
  • دوخة وإرهاق شديد.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.

كيف يمكن تشخيص مرض دوالي المعدة؟

يساعد التشخيص المبكر لحالات دوالي المعده في العلاج المبكر للمرض والحفاظ على حياة المريض، ويمكن تشخيص دوالي المعدة والمريء من خلال بعض الإجراءات التشخيصية والتحاليل مثل:

  1. الفحوصات المخبرية: وعادة ما تظهر الفحوص المخبرية انخفاض عدد كريات الدم الحمراء وانخفاض عدد الصفائح الدموية. وإذا كان المريض يعاني أيضاً من تليف الكبد فقد نجد زيادة ملحوظة في اختبار زمن البروثرومبين (INR)؛ كلا الأمرين قد يزيدان النزيف سوءاً بسبب دوالي المعده.
  2. التنظير العلوي للجهاز الهضمي (Upper Endoscopy).
  3. التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للأوعية الدموية.
  4. التصوير المقطعي المحوسب (CT Scan).
  5. تصوير الأوردة البابية الكبدية.
  6. فحص دوبلر باستخدام تقنية الأمواج فوق الصوتية.

الطرق العلاجية المستخدمة في علاج دوالي المعدة؟

وتتعدد طرق علاج دوالي المعده والمريء لتشمل العلاج بالأدوية أو التنظير المعدي العلوي أو ربط الدوالي أو العلاج بالتخثر أو التدخل الجراحي من خلال زراعة الكبد أو استئصال الطحال؛ ويهدف العلاج إلى وقف حدوث النزيف والذي يمثل الخطر الأكبر على حياة المريض.

1. العلاج بالأدوية

وعادة ما تعطى الأدوية لمرضى تليف الكبد لتحسين الحالة الصحية للمريض وتقليل خطر حدوث مضاعفات خطيرة ومن هذه الأدوية:

  • سوماتوستاتين (Somatostatin).
  • ترليبريسين (Terlipressin).
  • أوكتريوتيد (Octreotide).

2. العلاج بالتنظير المعدي

وذلك من خلال حقن مادة لاصقة داخل الأوردة المصابة بالدوالي بهدف حمايتها من التمزق والنزف.

3. ربط الدوالي

وهي إحدى أشهر الطرق العلاجية المستخدمة في حالات دوالي المعدة والمريء خاصة ويتم من خلالها استعمال أشرطة مرنة من المطاط وربطها حول الأوردة النازفة لوقف عملية النزف.

4. العلاج بالتخثر

ويتم من خلاله حقن مادة مخثرة للدم تسمى الثرومبين (Thrombin) داخل الأوعية الدموية النازفة مما يؤدي إلى تخثر الدم داخلها ووقف النزف.

5. التدخل الجراحي

ويلجأ الطبيب في الحالات الحرجة إلى عمليات زراعة الكبد أو استئصال الطحال حسب الحالة المرضية.

هل يمكن الوقاية من مرض دوالي المعدة؟

لم يتوصل الباحثون حتى الآن إلى علاج يمنع تكوين دوالي المعده ولكن هناك بعض النصائح التي تساعدك في الوقاية من الإصابة بمرض دوالي المعدة والمريء منها:

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفواكه والخضروات بنسبة كافية بالإضافة إلى الحبوب الكاملة والبروتين وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون.

اقرأ أيضاً: ما هي الأطعمة المقوية للمناعة | اجعل طعامك دواءك وليس مرضك!

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية وذلك لتجنب الإصابة بأمراض الكبد مثل: تشمع الكبد.
  • الحفاظ على وزن صحي وتجنب الأطعمة التي تؤدي إلى زيادة الوزن أو السمنة لما لها من تأثير سلبي على الكبد من خلال تراكم الدهون الزائدة على الكبد مما قد يتسبب في الإصابة بتشمع الكبد.
  • التقليل من استعمال المواد الكيميائية ومواد التنظيف والمواد المبيضة والتركيبات الطاردة للحشرات وغيرها من المواد التي يتم التخلص من سميتها عن طريق الكبد.
المصدر
news medicalncbimedscape

د. اشرقت معتز

طبيبة أسنان جامعة المنصورة. كاتبة ومترجمة طبية لدى العديد من المواقع الالكترونية، ومديرة المحتوى الطبي في موقع بيمارستان. لديها عدة مهارات أبرزها: تحسين محركات البحث SEO. التسويق الرقمي بشهادة معتمدة من جوجل. تصميم المواقع الالكترونية عبر منصة ووردبريس.
زر الذهاب إلى الأعلى