الحمل والولادة
أخر الأخبار

علاج نقص فيتامين د للحامل

علاج نقص فيتامين د للحامل أمر شائع عند بعض الشعوب إذ يؤدى نقصه إلى تسمم الحمل، والولادة المبكرة، وسكرى الحمل، بالإضافة إلى ذلك فإنه يزيد من خطر التعرض للولادة القيصرية. ولذلك يجب الحفاظ على نظام غذائى صحي ومتوازن بالإضافة إلى أهمية تناول المكملات الغذائية التي تحتوى على فيتامين د للحماية من تلك المخاطر والحفاظ على صحة الحامل وصحة الجنين.

علاج نقص فيتامين د للحامل

لعلاج نقص فيتامين د للحامل يجب تناول الأطعمة التي بها نسبة مرتفعة من فيتامين د.

أهم المصادر الغذائية لفيتامين د:

  • الجبن.
  • الحليب.
  • صفار البيض.
  • السمك الدهني، مثل: التونة، السردين، السلمون، الرنجة.
  • لحم الكبد  البقري.
  • الجمبري والمشروم.
  • الأغذية المصنعة المدعمة بفيتامين د، مثل: منتجات الألبان، عصير البرتقال (الغني بفيتامين سي وفيتامين دي).

 المصادر الطبيعية لفيتامين د: 

التعرض لأشعة الشمس وخاصة في الصباح الباكر، ويكون ذلك باتخاذ وسائل الحماية عن طريق تغطية الرأس لمنع الإصابة بضربة شمس ويجب أن يكون الجلد مكشوفًا حتى يستفيد بالقدر الكافي من أشعة الشمس، حيث تقوم الأشعة الفوق بنفسجية (UV) بتحويل الكوليسترول إلى فيتامين د٣، لذلك يسمى فيتامين د فيتامين أشعة الشمس.

الخطوات المتخذة لعلاج نقص فيتامين د للحامل

  • تناول الأغذية التي تحتوي على أكبر كمية ممكنة من فيتامين د والمحافظة على نظام غذائى وصحى جيد.

  • التعرض لأشعة الشمس مدة (١٠-١٥) دقيقة مرتين أو ثلاثة أسبوعيًّا بتعريض اليدين والقدمين والوجه.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على كم كاف من فيتامين د.

ويجب متابعة نسبة فيتامين د لأن نقصه قد يؤدي إلى الكثير من المخاطر، وفى هذه الحالة يجب الرجوع إلى الطبيب المختص لضبط الكمية اللازم أخذها من حبوب فيتامين د وفي بعض الأحيان قد يكون النقص شديدًا ويلجأ الطبيب إلى وصف حقن فيتامين د.

يتم تحديد مقدار فيتامين د اللازم لتعويضه عن طريق:

  • الفحص المخبري لمعرفة نسبة فيتامين د في الجسم.
  • معرفة الحالة الصحية لدى الشخص وما هي العقاقير التي يتم تناولها التي من الممكن أن تكون سببًا رئيسيًّا لدى الحامل التي قد تتعارض مع عملية امتصاص فيتامين د.
  • عمر الشخص.

وعادة ما يتم تفضيل فيتامين د٣ (cholecalciferol) عن فيتامين د٢ (ergocalciferol) لأنّه يتم امتصاصه أكثر، حيث يكون فى صورته النشطة فيعطي الجسم الكمية اللازمة من فيتامين د.

وينصح بتناول أقراص فيتامين د مع وجبة تحتوي على الدهون لأنها تزيد من نسبة امتصاصه.

حبوب فيتامين د للحامل 

علاج نقص فيتامين د للحامل عن طريق استخدام الحبوب يكون هام جدًّا وخاصة في الشهور الأخيرة من الحمل، كما ينصح بعض الأطباء بتناوله أثناء فترة الحمل حيث إنّه لا يشكل أي خطر ولكن يكون ذلك وفقًا الجرعات الموصى بها  بواسطة الطبيب المختص.

حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول الحامل لأربعة آلاف وحدة دولية (4000IU) من فيتامين د يوميًّا ذات أهمية قصوى لمنع حدوث الولادة المبكرة ومنع الكثير من العدوى 

علاج نقص فيتامين د للحامل

أهمية تناول فيتامين د للحامل

  • يعمل فيتامين د على تنظيم نسبة الكالسيوم والفوسفور في الجسم، مما يؤدي إلى المحافظة على صحة العظام وقوة الأسنان.
  • يساعد  في تسهيل عملية الولادة لوجود بعض المستقبلات لفيتامين د في جدار الرحم، مما يزيد من قوة انقباض العضلات للرحم في أثناء الولادة.
  • تناول الحامل لكميات كافية فى أثناء الحمل يحد من خطر إصابة الطفل بفرط النشاط وقلة التركيز والانتباه.
  • بالإضافة إلى أنه يساعد فى نمو الطفل نموًا صحيًّا، مما يساعد في عملية التطور الفكري والحركي لدى الطفل.
  • كما أنه يلعب دورًا هامًا في تقوية مناعة الجنين لدخوله في عملية تصنيع الـ DNA.

محاذير استخدام مكملات فيتامين د

بالرغم من أهمية تناول المكملات المحتوية على فيتامين د خصوصًا للحامل،  فإنّه لا يجب تناولها دون استشارة الطبيب المختص لتجنب المخاطر التي تتمثل في الآتي:

  • حدوث تفاعلات خطرة مع عدد من الأدوية.
  • التعرض للتسمم بسبب تناول كمية مفرطة عن الكمية المطلوبة للجسم، مما قد يؤدي إلى تراكم الكالسيوم في أنسجة الجسم المختلفة مما يؤدي إلى حدوث مشكلات في القلب والرئتين وحصوات الكلى وارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضا: المكملات الغذائية للحامل

مضاعفات نقص فيتامين د للحامل

  • العدوى المتكررة: حيث تزداد فرص الإصابة بنزلات البرد المتكررة وكذلك الالتهاب الرئوي وغيرها.
  • الشعور الدائم بالتعب والإجهاد من أقل مجهود.
  • آلام الظهر والعظام خاصة الجزء السفلي من الظهر.
  • الاكتئاب: مع التقلبات المزاجية والتغيرات الهرمونية في أثناء الحمل، إلا أن نقص فيتامين د يزيد من حدة الاكتئاب المصاحب لفترة الحمل.
  • آلام العضلات.
  • تساقط الشعر: ومن الجدير بالذكر إلى أن الدراسات اتجهت لعلاج مشكلة تساقط الشعر باستخدام فيتامين د  موضعيًّا، وقد ساهم استخدامه في وقف تساقط الشعر.
  • وقد يتعدى الضرر إلى الجنين حيث يصاب الطفل بسبب نقص فيتامين د بمرض الكساح (rickets).
  • بطء التئام الجروح.

ولذلك تنصح الحامل بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د والتعرض للشمس وكذلك عمل الفحوصات الدورية  للاطمئنان على نسبة الفيتامينات في الجسم ومتابعة الطبيب المختص في الجرعات الموصى بها للمحافظة على صحتها وصحة الجنين. 

المصدر
americanpregnancyhealthline

د. آيات عيسى

د.آيات عيسى طبيبة صيدلانية هدفها نشر العلم النافع بطريقة سلسة وشيقة تشجع القارئ على تطبيقها وترفع من وعيه (كن ذا أثر ). -حاصلة على بكالريوس الصيدلة من جامعة طنطا. -حاصلة على كورس من أكاديمية ابن سينا content and copy writing - احب كتابة المحتويات الطبية بشكل مبسط ومفيد.
زر الذهاب إلى الأعلى