الحمل والولادةصحة المرأة
أخر الأخبار

كيف أعرف أن ماء الجنين يتسرب؟

يعد تسرب ماء الجنين هو أحد العلامات الأولية للولادة. قد يحدث ذلك قبل المخاض أو أثناءه، فما أن تصل الأم لشهور حملها الأخيرة حتى يراودها القلق والأسئلة ويعد السؤال الأهم كيف أعرف أن ماء الجنين يتسرب وكيف أميزه؟

ما هو ماء الجنين؟

منذ بدء شهور الحمل يحاط الجنين بكيس غشائي داخل الرحم، مملوء بسائل يسمى الكيس الأمنيوسي، يحافظ على الجنين من العدوى. في شهور الحمل الأخيرة وقبل المخاض قد تشعر الأم بتسرب ماء الجنين؛ وذلك نتيجة لضغط الطفل على الكيس الأمنيوسي، مع بعض التغيرات في تركيب الأغشية والأنزيمات.
في أغلب الأوقات لا يتسرب ماء الجنين إلا عند اكتمال المدة المحددة للحمل وهي متوسط تسعة وثلاثون أسبوعاً.

تسرب ماء الجنين الباكر

على الرغم أنه عادة يتسرب ماء الجنين في الفترة الأخيرة من الحمل، إلا أنه هناك احتمالية ضئيلة (نسبة من 8 إلى 10%) لتسرب ماء الجنين الباكر فيما يسمى بالتمزق الباكر للأغشية.

لا يمكن ان نتيقن بسبب تمزق الأغشية الباكر ولكن هناك أسباب محتملة منها:

  • إرهاق الكيس الأمنيوسي وقد يحدث ذلك نتيجة وجود الكثير من السائل، أو وجود أكثر من طفل بالكيس.
  • عدوي المهبل أو الرحم أو عنق الرحم.
  • إجراء جراحة أو خزعة من عنق الرحم.
  • التدخين.
  • حدوث تمزق باكر للأغشية من قبل.

وهناك عدد ضئيل من النساء لا ينفجر الكيس الأمنيوسي لديهم من تلقاء نفسه أو قد يتأخر تسرب الماء حتى مرحلة متقدمة من المخاض.

اقرأ أيضاً: الفرق بين ماء الجنين والبول

كيف أعرف أن ماء الجنين يتسرب؟

يختلف شعور كل أم عن الأخرى وتختلف تجاربهن في تدفق ماء الجنين وفي الكمية التي تتدفق والموعد ولا يمكن أن نضع شعور واحد أو تصور واحد لكل الأمهات.

قد يكون شعور خفيف بتدفق بعض السوائل القليلة وهو ما تخلطه الكثير من الأمهات بالتبول أو الأفرازات. 

تقول إحداهن “اعتقدت أنه عرقا أو إفرازات فقد كان بطيئا جدا”

وتقول أخرى “اعتقدت أني قد بللت سروالي وذهبت للحمام أكثر من مرة حتى أدركت أن ماء الجنين يتدفق”.

فيما تشعر أمهات أخريات بطقطقة وانفجار الكيس وتدفق السائل بغزارة.

تقول إحداهن “شعرت بصوت فرقعة بسيطة، ثم تتبعه تدفق للسائل بغزارة”.

وتقول أخرى “شعرت وكأن 5 لتر من الماء قد انسكب مرة واحدة”.

وأخريات كثيرات قد حدث تدفق السائل أثناء تواجدهن بالمستشفى، أو وجودهن في مسبح الولادة.

كيفية التحقق من أنه  ماء الجنين

من الصعب معرفة ماء الجنين من التبول أو الإفرازات خاصة إذا كان تدفق السائل بطيئا. لكن هناك أدلة قد تؤكد أو تنفي من المظهر والرائحة.

فالبول عادة له لون مصفر ورائحة حمضية مميزة، بينما سائل الكيس الأمنيوسي ليس له رائحة أو تكون له رائحة حلوة في بعض الأحيان.

أيضا تسرب الكيس الأمنيوسي لا يمكن السيطرة عليه سواء كانت التدفق بكميات صغيرة أو كبيرة وحتى تتأكد الأم من ذلك فمن الممكن وضع فوطة صحية والاستلقاء لمدة 30 دقيقة، إذا وجدت بلل بعد انتهاء المدة فمن المرجح أن الماء بدأ في التدفق، ولكن إذا وجدته جافاً فقد يكون السبب البول أو الإفرازات.

يمكن للأم أيضاً اجراء اختبار الوقوف، إذا وقفت الأم ولاحظت أن السائل يتدفق أكثر فأنه مؤشر على تدفق السائل، لأن الوقوف يولد ضغط إضافي يمكن أن يجبر السائل على الخروج بكمية أكثر.

في معظم الأحيان تبدأ آلام المخاض عقب تدفق السائل مباشرة فتتأكد الأم وقتها من أنه ماء الجنين.

في حالة لم تستطع الأم معرفة إذا كان ماء الجنين يتسرب أو لا فعليها الاتصال بطبيبها (قد لا يستطيع الطبيب التشخيص الجيد عبر الهاتف من الأفضل التوجه للمستشفى لاجراء فحص جسدي واختبار درجة حموضة السائل، واجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة حجم الماء حول الجنين وإتخاذ القرار في الخطوات التالية.

ما هو التصرف الصحيح عند تدفق ماء الجنين؟

إذا لاحظت أن ماء الجنين يتسرب عليك القيام ببعض المهمات:

  • التحلي بالهدوء.
  • تدوين الوقت الذي شعرت فيه بتسرب ماء الجنين لأول مرة.
  • الاتصال بالطبيب لمناقشة الوضع.
  • تحضير ما تحتاجينه أثناء فترة تواجدك بالمستشفى.
  • استخدمي الفوط اليومية لامتصاص البلل.
  • عدم استخدام سدادات قطنية لمنع تسرب الماء.
  • عدم ممارسة العلاقة الجنسية.
  • عدم الاستحمام.

تذكري جيداً أن السائل كان يحافظ على الجنين من العدوى طوال فترة الحمل والآن تسرب السائل فعليك حمياته من العدوى.

ماذا يحدث إذا لم يتدفق السائل؟

كما ذكرنا هناك نسبة ضيئلة من النساء لا ينكسر ماءهن أو قد ينكسر في مرحلة متقدمة من المخاض، في هذه الحالات قد يلجأ الطبيب لما يسمى التمزق الاصطناعي للأغشية فيقوم الطبيب بادخال خطاف بلاستيكي رفيع ويحدث ثقب في الكيس الأمنيوسي، حتى يصبح عنق الرحم ضعيفاً، ويتوسع بدرجة كافية لرأس الطفل.

لا تحتاج الكثير من الأمهات لذلك، لكنه يزيد من قوة الانقباضات ويسرع من عملية المخاض، ويمكن أن يزيد ذلك من العدوى فيجب على الأم توخي الحذر وإبلاغ طبيبها إذا كانت تسمح بالتمزق الاصطناعي أم لا.

المصدر
health linevery well familytommys org

د. هاجر صبري صادق

خريجة علوم ميكروبيولوجي مهتمة بكتابة المحتوى الطبي والرياضي والتغذية
زر الذهاب إلى الأعلى