أمراض الجهاز العصبي
أخر الأخبار

هل مرض الزهايمر مميت؟ | وكيف يمكنك وعائلتك الوقاية منه ؟

Alzheimer's

الزهايمر ليس مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة، لكن تزيد احتمالية الإصابة به مع تقدم العمر. على الرغم من أن مرض الزهايمر مرض لا شفاء منه إلا أنه ظهرت علاجات تخفف من حدة المرض وتحسن من حياة المريض. ويظهر مرض الزهايمر تدريجيًا؛ حيث في البداية ينسى المريض بعض المحادثات والذكريات الحديثة ولكنه يتذكر الأحداث التي حدثت منذ سنين ثم يتطور الأمر ليصل إلى التأثير على حياة المريض اليومية وعدم قدرته على القيام بالمهام الطبيعية. في هذا المقال سنجيب عن جميع تساؤلاتك حول طبيعة هذا المرض وعوامل خطورته وهل مرض الزهايمر مميت؟ وكيف يموت مريض الزهايمر؟ وكيف تحمي نفسك وعائلتك من الإصابة بهذا المرض؟

ما هو مرض الزهايمر؟

يعتقد الكثيرون أن الزهايمر هو العته ولكن في الحقيقة هناك فرق كبير بينهما. إذ أن مرض الزهايمر من أكثر الأسباب شيوعًا للخرف أو العته (Dementia) ولكن ليس كل مريض عته لديه زهايمر. ويحدث الزهايمر نتيجة ضرر بالخلايا والأعصاب الدماغية ويسبب فقدان في الذاكرة والكثير من وظائف العقل. بينما العته مصطلح يشمل الكثير من الإضطرابات الفكرية والعقلية التي تؤثر على الحياة اليومية.

سُمي مرض الزهايمر بهذا الإسم نسبة إلى الطبيب الألماني “ألوسي ألزهايمر” الذي كان أول من اكتشف المرض عام 1906م. عند فحص الأنسجة الدماغية لسيده توفت بمرض عقلي غريب، كانت تعاني من مشاكل في الذاكرة والكلام وسلوك غير متوقع.

كيف تحدث الإصابة بمرض الزهايمر؟

وجد الباحثون أنه لا يوجد سبب محدد لحدوث الزهايمر ولكن هناك علاقة بين الزهايمر والعوامل الوراثية وأيضًا نمط الحياة والبيئة المحيطة. لا يمكن حتى الآن معرفة مسببات المرض ولكن تتضح آثار الزهايمر على خلايا المخ بصورة كبيرة؛ إذ أنه يدمر خلايا المخ.

ومن أنواع الخلايا العصبية التى يظهر عليها آثار المرض بصورة واضحة:

اللويحات (Plaques)

تتكون نتيجة تراكم بروتينات تسمى البيتا أميلويد بين خلايا المخ، تُعيق اتصال خلايا المخ بعضها ببعض ويمكن أن تسبب مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا المخ.

الحبائك (Tangles)

يلعب دور رئيسي في دعم الأعصاب الداخلية ونقل الغذاء والمواد الضرورية الأخرى داخل خلايا المخ بروتين يسمى التاو بروتين. يحدث تغيير في شكل التاو بروتين في مرضى الزهايمر ويرتب نفسه في مجموعات تسمى الحبائك العصبية. تُعيق الحبائك من اتصال الخلايا ببعضها وتكون سامة للخلايا.

هل مرض الزهايمر مميت؟

مرض الزهايمر ليس بذاته مميتًا ولكن ما يترتب عليه من أعراض ومضاعفات يمكن أن تؤدي بالمريض إلى الوفاة. فما هي تلك الأعراض والمضاعفات التي تجعل مرض الزهايمر مميت؟

تختلف أعراض مرض الزهايمر من شخص إلى آخر وتزداد سوءًا مع الوقت. وتشمل الأعراض الآتي:

  • فقدان الذاكرة: يعتبر هذا أشهر عرض للزهايمر.
  • تكرار الاسئلة دون تذكر الإجابة.
  • صعوبة في تعلم وتذكر المعلومات والأحداث الجديدة.
  • وضع الأشياء في غير أماكنها.
  • صعوبة في المشي والحركة.
  • الارتباك بخصوص الأحداث والوقت والمكان.
  • صعوبة في القراءة والكتابة والتعامل مع الأرقام.
  • عدم القدرة على إتخاذ القرار.
  • فقدان القدرة على تمييز أفراد العائلة والأصدقاء.
  • حدوث تغيرات في شخصية المريض وسلوكه مثل الهياج والقلق والعدوانية.
  • صعوبة في الكلام وإيجاد الكلمات المناسبة.
  • حدوث الهلاوس و التهيؤات.
  • صعوبة في البلع.
  • قد يصل الأمر إلى اليأس والرغبة في الانتحار.

ما هي المضاعفات التي تجعل مرض الزهايمر مميت؟

مع تطور المرض يصبح المريض غير قادر على:

  • التعبير عن شعوره بالألم مثل الم الاسنان.
  • الشكوى من أي أعراض لأمراض اخرى يشعر بها.
  • متابعة الخطط العلاجية الموصوفة.
  • ملاحظة الآثار الجانبية للأدوية.

في المراحل الأخيرة للزهايمر يجد المريض صعوبة في البلع والتوازن والمشي والتحكم في المثانة، وهذا قد ينتج عنه عدة مشاكل مثل:

  • التهاب الرئتين أو الاختناق نتيجة استنشاق الطعام والسوائل في الرئتين.
  • السقوط الذي قد يؤدي إلى حدوث كسور.
  • سوء التغذية أوالجفاف.

وقد تتسبب كل هذه المضاعفات في جعل مرض الزهايمر مميت في نهاية الأمر. وهو ما يفسر كيف يموت مريض الزهايمر؟

ما هي عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض؟

هناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بالزهايمر مما قد يشكل خطورة على الحياة مثل:

  • السن

تزيد احتمالية الإصابة بالمرض مع تقدم العمر، فبعد 65 عام يصبح الخطر كبيرًا. إذ أن نصف عدد المسنين فوق 85 عام مصابون بالزهايمر. ولكن الإصابة بمرض الزهايمر ليس من الأمور الطبيعية مع تقدم العمر.

  • الوراثة والتاريخ العائلي

يزداد إلى حد كبير خطر الإصابة بالمرض عند وجود مريض من أقارب الدرجة الأولى مصاب بالزهايمر مثل الوالدين أو أحد الأخوة. ويشكل هذا نسبة حوالي 5% من مسببات المرض. ولا تزال طريقة انتقال المرض بالعوامل الوراثية مجهول بشكل كبير.

  • الجنس

يعشن النساء سنوات أكثر من الرجال لذلك هن أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر من الرجال.

  • متلازمة داون

تصاب نسبة كبيرة من المصابين بمتلازمة داون بمرض الزهايمر. وتظهر عليهم الأعراض مبكرًا عشرة أو عشرين عامًا عن الأشخاص الآخرين.

  • نمط الحياة غير الصحي

وتعد كذلك قلة ممارسة الرياضة والسمنة والتدخين وارتفاع ضغط الدم والكولسترول ومرض السكر غير المنضبط، تُزيد كل هذه العوامل من خطر الإصابة بالزهايمر.

  • إصابات الرأس
  • الاضطرابات العقلية والسلوكية
  • المستوى الثقافي والتعليمي

وجدت الدراسات أن هناك علاقة بين مستوى التعليم المنخفض وزيادة خطر الإصابة بالزهايمر.

اقرأ أيضاً: كيف يمكن تشخيص مرض الزهايمر؟ | وهل يوجد علاج نهائي للزهايمر؟

كيف يمكن الوقاية من المرض وحماية نفسك وعائلتك من الإصابة به؟

لا توجد طريقة واضحة للوقاية من الزهايمر، ولكن يمكن القيام بعدة أشياء لتقليل خطر الإصابة به وبالتالي تقليل نسب الوفاة. ومن هذه الطرق ما يلي:

  • تناول غذاء صحي.
  • القيام بالتمارين العقلية والتي تساعد على رفع نشاط العقل والذهن مثل: الاستماع للراديو والقراءة وتعلم اللغات وحل الأحاجي.
  • القيام بالنشاطات الإجتماعية حيث وجد أن عدد الأشخاص الذين يقضون أغلب أوقاتهم في المنزل يكونون أكثر عرضة للزهايمر ضعف عدد الأشخاص الاجتماعيين.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التحكم في ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول والسكري.
المصدر
healthlineclevelandclinicmayoclinicnihwebmd

د. آية شعير

صيدلانية وحاصلة على دبلومة صيدلة إكلينيكية، كاتبة محتوى طبي ولديها العديد من المساهمات الطبية لدى مختلف المواقع الإلكترونية
زر الذهاب إلى الأعلى