التغذية السليمة
أخر الأخبار

ما هي أعراض نقص فيتامين (د)؟ | وكيف يمكن الوقاية منها؟

منذ بداية العام واجهنا ظروفاً إستثنائية بسبب فيروس كورونا. ومنذ مارس 2020، التزمنا بالحجر الصحي والبقاء في المنزل. والأوضاع حالياً ليست مبشرة بالخير، بل يبدو إنّنا على وشك بدء فترة حجر صحي جديدة. كما حاول أغلبنا الحفاظ على نشاطه والمداومة على التمارين الرياضية داخل المنزل. ولكن الشيء الوحيد الذي لم نستطع فعله خلال الحجر الصحي كان التعرض لأشعة الشمس. وكنتيجة لذلك، أصبح نقص فيتامين (د) حالة شائعة للغاية. فلنتعرف معاً على أعراض نقص فيتامين (د) العامة، وأعراض نقص فيتامين (د) عند النساء والرجال. بالإضافة إلى أعراض نقص فيتامين (د) النفسية وأعراض نقص فيتامين (د) عند الأطفال وأسبابه وأساليب الوقاية التي ينبغي لنا إتباعها.

ما هي نسب فيتامين (د) الطبيعية في الجسم؟

تختلف نسب فيتامين (د) الطبيعية في الجسم والغحتياج اليومي منه حسب الإختلاف في السن. فنجد أن النسب الطبيعية في كبار السن تختلف عن الأطفال والرضع وحديثي الولادة.

كذلك يختلف الإحتياج اليومي من فيتامين (د) للحوامل والمرضعات والآن إليك النسب الطبيعية لفيتامين (د) في الجسم:

  • الأطفال وحديثي الولادة وصولاً إلى عمر سنة: 10 ميكروغرام يومياً.
  • كبار السن (من تجاوزوا سن ال 70): 15 -20 ميكروغرام يومياً.
  • الحوامل والمرضعات: 15 ميكروغرام في اليوم.
  • أما بالنسبة للبالغين الذين تظهر عليهم علامات نقص فيتامين (د): يتم تحديد الجرعة اليومية من قبل الطبيب المختص بناء على نتائج تحليل فيتامين (د).

أعراض نقص فيتامين (د) في الجسم

تتعدد علامات انخفاض نسبة فيتامين (د) في الجسم كما أنها تختلف من شخص إلى آخر، وتتنوع شدتها بين الأشخاص المختلفون. وقد تتأثر بعُمر أو حالة الشخص، وفيما يلي أبرز العلامات التي تدل على نقص معدل فيتامين (د) في الجسم.

أعراض نقص فيتامين (د) العامة

  • ضعف المناعة: لأن فيتامين (د) يعمل على تقوية الجهاز المناعي والمحافظة عليه ليقاوم مسببات الأمراض في الجسم. وبالتالي نقص فيتامين (د) عند النساء والرجال يشكل خطراً على الصحة. لذا فإن الإصابة بنزلات البرد بشكل متكرر قد تكون عرضاً للإصابة بنقص فيتامين (د).
  • التعب والإرهاق بشكل مستمر.
  • الشعور بالألم في العظام وفي الظهر خاصة: يحافظ فيتامين (د) على قوة وصحة العظام حيث يساعد العظام على امتصاص الكالسيوم. لذا فإن الآلام المتكررة في الظهر والعظام تشير إلى نقص فيتامين (د).
  • التئام الجروح وشفائها ببطء عن السرعة الطبيعية.
  • تساقط الشعر: أحياناً يكون تساقط الشعر الحاد من أعراض نقص فيتامين (د). ونجد ذلك في مرض الثعلبة وهو مرض مناعي ينتج عنه تساقط شعر الرأس وبعض مناطق الجسم الأخرى. ويرتبط بوضوح مع مرض الكُساح.

أعراض نقص فيتامين (د) عند الرجال

إن نقص فيتامين (د) قد يؤثر بشكل خاص على الحياة الجنسية للرجال، مثل:

  • الضعف الجنسي.
  • سرطان البروستاتا.
  •  قلة الرغبة الجنسية.
  •  ضعف الخصوبة.

أعراض نقص فيتامين (د) عند النساء

 أما بالنسبة إلى النساء خاصة فإن ظهور أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء الحوامل قد يُعرض المواليد الجدد للإصابة بالكُساح وحدوث تشوهات في العظام.

أعراض نقص فيتامين (د) لدى الأطفال

أما بالنسبة إلى الأطفال فيمكن ملاحظة إصابتهم من خلال الأعراض التالية:

  • تشنجات العضلات.
  • تأخر ظهور الأسنان.
  • الإصابة بنوبات الغضب وصعوبة إرضاء الأطفال.
  • إصابتهم بالتهابات الجهاز التنفسي.
  • صعوبة التنفس بسبب ليونة عظام القفص الصدري. 
  • بطء معدل النمو وانخفاض الوزن والهزال.
  • ضعف عضلات القلب.
  • بالإضافة إلى أعراض داء الكُساح مثل: الجمجمة الرخوة، وانحناء عظام الساقين. والإصابة بنوبات ألم حادة ومتكررة في الساقين والعضلات وضعف عام.

أعراض نقص فيتامين (د) النفسية

أعراض نقص فيتامين (د)

أكدت العديد من الدراسات على وجود علاقة وثيقة بين نقص فيتامين (د) في الجسم وبين حدوث اضطرابات وتقلبات مزاجية حادة وعلى الأخص الاكتئاب. كما نجد كذلك أن بعض الأشخاص خلال أوقات العام التي تقل فيها أشعة الشمس يصابون بـ(الاضطراب العاطفي الموسمي- SAD). وفيما يلي أذكر لك يا عزيزي القارىء الدراسات المختلفة التي أجريت لإثبات تأثير نقص فيتامين (د) على الحالة النفسية:

  • في دراسة هولندية: وُجد أن هناك علاقة بين النسب المنخفضة من فيتامين (د) وأعراض الاكتئاب لدى 169 شخصاً، تتراوح أعمارهم بين 65 عاماً وأكبر من ذلك.
  • في إحدى الدراسات الإنجليزية التي أجريت على 2070 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 65 وأكبر من ذلك: توصلوا إلى أن نقص فيتامين (د) مرتبط بإصابة سكان المناطق الشمالية باكتئاب.
  • وفي إحدى الدراسات التي أجريت على البالغين، والتي تلقوا خلالها جرعات عالية من فيتامين (د): تحسنت حالتهم واختفت أعراض الاكتئاب تدريجياً خلال شهرين.
  • في دراسة صغيرة أجريت على 9 نساء تظهر عليهن علامات نقص فيتامين (د): وُجد أن جرعة يومية مقدارها   0.125 ملليغرام من فيتامين (د) ساعدت بشكل واضح على تعافيهن من الاكتئاب.

كيف يمكن الوقاية من نقص فيتامين (د) في الجسم؟

يمكن الوقاية من علامات نقص فيتامين (د) من خلال اتباع بعض الإجراءات الوقائية التالية:

  • التعرض لأشعة الشمس يومياً ولفترة كافية حوالي (15 -20) دقيقة، إما في الصباح الباكر أو وقت الغروب. وذلك للحصول على الكمية الكافية من فيتامين (د) من أشعة الشمس دون التعرض لأشعة الشمس الضارة التي تؤذي الجلد والبشرة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الأطعمة الغنية بفيتامين (د). ومن أشهر هذه الأطعمة: الأسماك مثل السالمون الأحمر والسردين والتونة، بالإضافة إلى الحليب والزبادي والجمبري وزيت كبد الحوت وصفار البيض والكبد البقري.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين (د) وأشهرها كبسولات فيتامين (د) وقطرات الفم.

للمزيد اقرأ: علاج نقص فيتامين (د)

المصدر
hormonemedicalnewstodaypsychologytodayhealthline
زر الذهاب إلى الأعلى