صحة عامة
أخر الأخبار

أهمية النظافة الشخصية وأنواعها وأفضل الطرق لممارستها

النظافة الشخصية هي طريقة اعتنائك بجسمك والحفاظ على نظافة وصحة جميع أجزاء جسمك الخارجية، كما تساعدك النظافة الشخصية على الوقاية من الأمراض. وفي هذا المقال نوضح أهمية النظافة الشخصية وأنواعها ونناقش أيضاً ما قد يحدث في حالة سوء النظافة الشخصية.

أهمية النظافة الشخصية

تعد النظافة الشخصية واتباع أسلوب حياة صحي من أهم مظاهر العناية بالنفس حيث أن العناية بها تؤثر بشكلٍ كبير على التقدير الذاتي للإنسان وتؤثر أيضاً على نظرة الآخرين له، ومن هنا تكمن أهمية النظافة الشخصية للفرد، وهناك ثلاث فوائد رئيسية للنظافة وهي:

  • الفوائد الصحية

إن الحفاظ على النظافة الشخصية لا يحسن صحتك بشكل مباشر فهو لا يعالج الإسهال أو الجرب لكنه يمنعك من الإصابة بهذه الأمراض.
كما تصبح النظافة الشخصية مهمة بشكل خاص عندما تتعامل مع شخص مريض حيث يمكنك تجنب نقل العدوى من هذا الشخص بالحفاظ على نظافتك الشخصية.

  • الفوائد الاجتماعية

تجعلك النظافة الشخصية أكثر جاذبية وإثارة للإهتمام لدى زملائك وأصدقائك.
كما تزيد قدرتك على ترك إنطباع أول جيد لدى الآخرين.

  • الفوائد النفسية

تحسّن النظافة الشخصية ثقتك بنفسك و إحترامك لذاتك وتزيد شعور الرضا عن نفسك.

أنواع النظافة الشخصية

تنقسم النظافة الشخصية إلى أنواع عديدة تبعاََ للمكان المراد تنظيفه وأيضاً الأسلوب المتبع في تنظيفه:

1. نظافة الأسنان

  • إن مستوى الرطوبة في الفم مرتفع مما يجعله بيئة مثالية لنمو البكتيريا.
  • يمكن أن يساعد الروتين الجيد لنظافة الأسنان في الوقاية من أمراض اللثة وتسوس الأسنان كما يمنع رائحة الفم الكريهة.
  • يجب استخدام معجون الأسنان المحتوي على مادة الفلورايد، كما يجب تغيير فرشاة الأسنان كل 3:4 شهور.
  • استخدم غسول الفم المضاد للبكتيريا.

2. نظافة الوجه

  • اغسل وجهك فور الإستيقاظ وتخلص من إفرازات العين التي تتراكم أثناء الليل.
  • اغسل وجهك كلما شعرت أن الجلد يتعرق ويتسخ لأن غسل الوجه يمنع انسداد مسام البشرة ويحافظ على نضارتها.

3. نظافة اليدين

يعد غسل اليدين بإنتظام من أفضل الطرق لتجنب إنتشار الأمراض المعدية وهناك خمس خطوات بسيطة لغسل اليدين بشكل فعال:

  • اغسل يديك بمياه جارية نظيفة من الصنبور واستخدم الصابون.
  • اغسل يديك عن طريق فركهما بالصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.
  • تذكر غسل ظهر يديك وبين الأصابع وتحت الأظافر.
  • أشطف يديك جيدا تحت الماء الجاري.
  • وجفف يديك بمنشفة نظيفة.

4. العناية بالأظافر

  • يسهل تجمع الأوساخ تحت الأظافر الطويلة لذا فإن بقائها قصيرة يمكن أن يقلل خطر إنتشار العدوى.
  • لا تشارك أدوات النظافة الخاصة بك مع الآخرين.

5. نظافة الجسم

  • تغطي جسم الإنسان ملايين من الغدد العرقية.
  • يساعد غسل الجسم على منع تهيج الجلد وإزالة البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة.
  • ينصح بالإستحمام يومياََ بإستخدام الماء والصابون ويجب الإنتباه بشكل خاص إلى المناطق التي يتراكم فيها العرق مثل الإبطين وبين أصابع القدم ومنطقة الفخذ.
  • كما يجب غسل الشعر مرتين أو أكثر كل أسبوع.

6. نظافة الأذن

  • يتراكم شمع الأذن في قناة الأذن مما يجذب الغبار، لذا استخدم الأعواد القطنية بحذر لإزالة شمع الأذن.

7. نظافة القدم

  • تعمل إرتداء الأحذية طوال اليوم على نمو الفطريات وإطلاق الروائح الكريهة.
  • اغسل قدميك بالماء والصابون وقم بتهوية حذائك من وقت لآخر.
  • احرص على ارتداء جوارب قطنية.

8. نظافة الملابس

  • إن إرتداء ملابس نظيفة يقلل من فرص وصول البكتيريا من الجانب الداخلي للقماش إلى جلد الجسم مما يطيل الوقت الذي يبقى فيه الجسم نظيفاََ.

9. النظافة المرضية

إذا كنت تشعر أنك لست بخير:

  • ابق في المنزل وتجنب الأماكن المزدحمة.
  • قم بتغطية فمك أثناء السعال أو العطس.
  • بعد السعال اغسل يديك بالماء والصابون.

متى يجب غسل اليدين؟

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بغسل اليدين في أوقات معينة منها:

  • قبل وأثناء وبعد تحضير الطعام.
  • قبل تناول الطعام.
  • قبل وبعد علاج الجرح.
  • بعد نفث الأنف أو السعال أو العطس.
  • بعد لمس القمامة أو الأسطح والأشياء المتسخة.
  • بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة.
  • بعد تغيير الحفاض للأطفال أو إستخدام الحمام.

تعليم الاطفال النظافة

  • يتوجب على الآباء ومقدمي الرعاية تعليم الأطفال كيفية الحفاظ على نظافتهم منذ الصغر.
  • كن قدوة جيدة إذا كنت تريد أن يكون لطفلك عادات صحية جيدة.
  • يستغرق تعلم عادة جديدة وقتاََ، إبدأ بعادة جديدة في بداية الأسبوع ومارسها أسبوع أو أسبوعين ثم أضف عادة جديدة أخرى.

العوامل التي يمكن أن تؤثر سلباََ على النظافة

  • يمكن للفقر وعدم إمكانية الحصول على مياه نظيفة أن تؤثر سلباََ على النظافة الشخصية للفرد.
  • كما يمكن أن تؤثر الصحة العقلية لأي شخص على كيفية الإعتناء بنظافته مثل الإضطراب الذهاني أو إدمان المخدرات.
  • كما أن أعراض الإكتئاب مثل إنخفاض الطاقة وضعف الوظيفة الإدراكية تجعل روتين النظافة أكثر صعوبة.

الآثار السلبية لسوء النظافة

يعد سوء النظافة موضوعاََ حساساََ وقد يكون التحدث مع شخص حوله أمر صعب، كما أن هناك العديد من الآثار الصحية لسوء النظافة مثل:

  • قمل الرأس وقمل الجسم.
  • تسوس الاسنان.
  • الجرب.
  • الديدان الدبوسية.
  • الطفح الجلدي.
  • العزلة والشعور بالوحدة حيث يتجنب الناس الشخص الذي يعاني من سوء النظافة.
زر الذهاب إلى الأعلى