صحة الطفل
أخر الأخبار

المراهق الخجول، صفاته وكيفية التعامل معه

تعتبر مرحلة المراهقة في حياة أبنائنا نقطة تحول كبيرة، حيث يحدث فيها العديد من التغييرات الفسيولوجية  والنفسية للأبناء.

ويعتبر الخجل واحداً من التغييرات القوية التي تصيب الأبناء في هذه المرحلة، دعونا نتعرف أكثر على تأثير الخجل في مرحلة المراهقة وكيفية احتواء المراهق الخجول والاهتمام به في تلك الفترة.

تعريف الخجل

الخجل هو حالة شعورية تتحكم في أفعال وشعور الشخص تجاه الآخرين. فالخجل يمكن أن يترجم إلى الإحساس بعدم الراحة تجاه الآخرين، تفضيل العزلة، العصبية الدائمة، وضعف الثقة بالنفس، وهذه الصفات يظهر جزء منها أو كلها على المراهق الخجول.

المراهق الخجول

ما هي فترة المراهقة ومتى تحدث؟

فترة المراهقة هي فترة التحول من الطفولة للنضج، تحدث هذه الفترة غالبًا ما بين سن 10 إلى 19 سنة.

تتميز هذه الفترة بأنها يحدث بها العديد من التغيرات النفسية، والجسمانية للمراهق. 

ما هي أهم العوامل التي تجعل الطفل يتحول إلى مراهق خجول؟

  • هناك بعض المراهقين الذين يكونون خجولين في مرحلة الطفولة، وهذا الأمر يستمر معهم إلى مرحلة المراهقة، واحيانًا النُضج إذا لما يتم التعامل معه بالشكل الصحيح.
  • التجارب الحياتية السلبية التي يعيشها المراهق  عند تجربته شئ جديد وعدم تلقي الدعم والتشجيع الذي يتوقعه من الممكن أن تجعل منه مراهق خجول.
  • قلة التواصل مع الآخرين، والعزلة، وتجنب التجمعات سواء مع الأسرة، أو الأصدقاء، من أكثر العوامل التي تحول الطفل إلى مراهق خجول بشكل يلاحظه كل من حوله.   
  • إذا كان أحد الوالدين خجول بطبعه فمن الممكن أن يتأثر به الطفل ويصبح خجول مثله.

بعض أن تعرفنا على العوامل التي تجعل الطفل يتحول إلى مراهق خجول دعونا نتعرف على أهم الصفات التي يمكن ملاحظتها في المراهق والتي من خلالها يمكن أن نقول أن الخجل مسيطر على أفعاله.

ما هي صفات المراهق الخجول؟

  • الإحساس بالقلق والتوتر الدائم والخوف من خوض أي مغامرة جديدة.
  • البعد عن التجمعات والإنعزال بشكل دائم.
  • قلة الحديث وعدم  النظر في عين أي شخص يتحدث معه.
  • عدم الثقة في النفس والإحساس الدائم بالضعف.
  • العصبية من أقل سبب.

وبالطبع إذا تواجدت صفة واحدة من هذه الصفات في المراهق، أو تواجدوا مع بعضهم البعض، فإن المراهق الخجول تقابله بعض المعوقات في حياته اليومية، سواء في المدرسة أو في البيت مع أسرته.

ما هي المعوقات التي تقابل المراهق الخجول في حياته اليومية؟ 

  • التعرض للتنمر بصورة مستمرة من هؤلاء الذين لا يفهمون مشكلته.
  • قلة الأصدقاء وبالتالي البقاء وحيدًا لفترات طويلة.
  • الخوف من عرض أي فكرة جديدة أو إبداء رأيه في أي موقف.
  • القلق من التحدث أمام الكثير من الناس.
  • الإحساس بعدم الفائدة وأنهم غير قادرين على تغيير حياتهم للأفضل.

ما هو دور الأسرة في إحتواء وتغيير المراهق الخجول؟

المراهق الخجول
  • تجنُب التركيز الدائم على قول أنه خجول والتركيز على قول الصفات الأخرى الإيجابية للرفع من روحهم المعنوية.
  • التكلم معه حول تجارب سابقة كانوا يعانون فيها من الخجل ولكنهم تمكنوا من التخلص منه لما له من تأثير سلبي في كثير من المواقف.
  • تعزيز ثقته بنفسه من خلال التشجيع على ممارسة إحدى الرياضات الجماعية كالسباحة مثلًا من أجل زيادة التواصل مع الآخرين.
  • عدم المقارنة بين المراهق الخجول وبين الآخرين.
  • التشجيع على التطوع في بعض الأنشطة الخيرية للتعرف على أصدقاء جدد والتدريب على تحمل المسئولية.
  • التحدث معه حول موهبته وتشجيعه على تنميتها.
  • تخصيص نصف ساعة يوميًا للتحدث معه حول كيف كان يومه ومشاركته في أفكاره.
  • تجنب الخوف المبالغ فيه من أي شئ يقوم به لأن ذلك يقلل من ثقته بنفسه.
  • الإعتماد عليه في القيام ببعض المهام الصغيرة مثل: شراء الأغراض من السوبر ماركت أو المساعدة في الأعمال المنزلية.

اقرأ أيضاً: كيفية التغلب على أسباب كره الطفل للمدرسة

دور المدرسة في التعامل مع المراهق الخجول

للمدرسة أيضًا دور في مساعدة المراهق الخجول حتى يتخلص من الخجل، ويستطيع تغيير حياته للأفضل. وهذا الدور يتمثل في:

  • منع التنمر ومعاقبة من يفعل ذلك.
  • عمل ندوات لتوعية الطلاب بفترة المراهقة وأهم التغيرات التي تحدث فيها.
  • تواصل المدرسة بصفة مستمرة مع الأسرة للاتفاق على خطة متبعة لمساعدة المراهق حتى يستطيع التخلص من خجله.

كما رأينا فإن الأسرة والمدرسة لهم عامل كبير في مساعدة المراهق في التخلص من الخجل والتغيير إلى شخص أفضل وأكثر ثقة بنفسه. أما إذا لم تنفع محاولات الأسرة أو المدرسة مع الطفل فمن الأفضل اللجوء لاستشاري نفسي متخصص لمساعدة المراهق الخجول.

وفي النهاية فإن مرحلة المراهقة من المراحل المهمة في حياة المراهق؛ لما يواجهه من تغيرات نفسية وجسدية،  تحتاج المزيد من الاهتمام، والحب، والاحتواء من الأسرة أولًا حتى يواجه ما به ويستطيع أن ينضج بشكل سليم دون أي مشكلات.

المصدر
very well familyhealth dayhealth linekids health

د. بسنت محمد

خريجة كلية علوم قسم كيمياء دبلومة في الكيمياء الحيوية تعمل كيميائية تحاليل طبية وكاتبة محتوى طبي
زر الذهاب إلى الأعلى