أمراض جلدية وتناسلية
أخر الأخبار

علاج البهاق بالليزر | أحدث التقنيات، المدة والتكلفة، والآثار الجانبية

كثيراً ما يتساءل مرضى البهاق عن طريقة فعالة لعلاجه والتخلص من تأثيره المزعج على الجلد لدى البعض منهم، واتجهت الطرق العلاجية حديثاً إلى تقنية علاج البهاق بالليزر.

والبهاق هو أحد الأمراض الجلدية غير معروفة السبب التي تصيب صبغ الميلانين في الطبقات الداخلية للجلد، ما يجعله يفقد لونه على شكل بقع بيضاء اللون تبدأ صغيرة وتنتشر تدريجياً.

وهنالك أنواع مختلفة من العلاج تشمل: الأدوية، العلاج الضوئي، العلاج بالليزر، والعلاج الجراحي. وتعمل جميعها على استعادة لون الجلد والتحسين من مظهره وليس علاج البهاق نهائياً.

في هذا الموضوع سنتعرف على طرق علاج البهاق بالليزر ومدى فعاليته في التغلب على المرض.

علاج البهاق بالليزر

يعد علاج البهاق بالليزر من أحدث وأشهر الطرق العلاجية المستخدمة في تخفيف حدة المرض وتحسين مظهر الجلد.

ويعتمد هذا النوع من العلاج على تسليط أشعة الليزر على الأماكن المصابة، مما يساعد على تحفيز الخلايا الصبغية داخلها لإعادة إنتاج الميلانين ومحاولة استعادة لون الجلد.

ويشمل علاج البهاق بالليزر ما يلي:

(علاج PUVA)

ويعتمد علاج PUVA على الدمج بين العلاج الضوئي الكيميائي بالأشعة فوق البنفسجية من النوع أ، ودواء السورالين (Psoralen) وهي مادة كيميائية تشتق من النباتات أو يتم تصنيعها كيميائياً، تجعل الجلد أكثر حساسية للتعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية.

وتعتمد فكرة العلاج على استخدام السورالين (أحد المواد الكيميائية الحساسة للضوء) مباشرة على الجلد أو من خلال تناول أقراص السورالين، ومن ثم تعرض المريض للأشعة فوق البنفسجية من النوع أ (UVA). فتزداد حساسية الجلد لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية بقدرة عالية وكمية ضوء أقل. وتتأثر بذلك الخلايا الصبغية (Melanocytes) المسئولة عن تكوين صبغ الميلانين المتسبب في فقدان لون الجلد مما يساهم في تحسين مظهر الجلد.

ويتم هذا الإجراء في العيادة بواسطة طبيب الجلدية المختص، وغالباً ما يحتاج مريض البهاق إلى عدة جلسات أسبوعية (2 -3 مرات) تستمر لمدة شهور حتى يبدأ الجلد في الإستجابة وللحصول على نتيجة مرضية. وعادة ما يستخدم علاج PUVA لدى المرضى الذين لديهم عدد أقل وكمية أقل من البقع.

علاج البهاق باستخدام الأشعة فوق البنفسجية من النوع ب (UVB)

وهو الإجراء الأكثر شيوعاً إذ يمكن للمريض استخدامه في المنزل لعلاج البهاق دون الحاجة إلى الذهاب لعيادة الطبيب ودون الحاجة لاستعمال مادة السورالين. ويحتاج المريض لاستعمال الأشعة عدة مرات في الأسبوع ويفضل استعمالها يومياً للحصول على نتيجة جيدة.

ولكن مازال استعمال الأشعة فوق البنفسجية من النوع ب أقل فعالية وكفاءة من علاج PUVA، خصوصاً في علاج الساقين واليدين إذ أن الخلايا الصبغية الموجودة في جلد اليدين والساقين تتواجد بشكل أعمق تحت الجلد فيصعب الوصول إليها واختراقها بواسطة أشعة (UVB) كما الحال مع علاج PUVA.

أشعة إكسايمر (Excimer laser)

وهو نوع من الأشعة التي تستخدم في علاج البهاق بالليزر، إذ ينتج الإكسايمر أشعة أحادية اللون عند 308 نانومتر للتغلب على البقع المحدودة والمستقرة. وتعتبر هذه الأشعة بمثابة علاج فعال وآمن وجيد التحمل للبهاق. 

علاج البهاق بالليزر

وفي بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب المختص إلى الدمج بين ليزر إكسايمر وعلاجات طبية مثل: التاكروليموس الموضعي (Tacrolimus) والستيرويدات قصيرة المدى. وذلك للحصول على نتائج مرضية عند علاج أنواع معينة من البهاق مثل: البهاق القطعي.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون استخدام مرهم الكيلين (khellin) تركيز 4%  بالاقتران مع ضوء إكسايمر أحادي اللون عند 308 نانومتر، خياراً علاجياً صالحاً جديراً بالاعتبار كأحد الطرق العلاجية المستخدمة في علاج البهاق بالليزر.

وغالباً ما يحتاج المريض للعلاج بأشعة إكسايمر مرتين أسبوعياً بمعدل 24-48 جلسة تقريباً. ومع ذلك، فما زال علاج البهاق بالليزر عن طريق أشعة إكسايمر مكلف.

مميزات استخدام الليزر في تخفيف علامات البهاق

ويتميز علاج البهاق بالليزر عن غيره من العلاجات الأخرى المتاحة بما يلي:

  • سرعة الإجراء، إذ تستمر مدة الجلسة أقل من نصف ساعة تقريباً.
  • عدم شعور المريض بالألم.
  • يسمح للمريض بالعودة إلى المنزل فوراً بعد الجلسة وممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.
  • يعمل الليزر بشكل فعال على منطقة الوجه مما يجعله خياراً جيداً للعديد من المرضى.
  • الحصول على نتائج سريعة وجيدة تستمر لمدة عام لدى بعض المرضى وقد تصل إلى 4 سنوات في حالات البهاق الخفيف والبقع الصغيرة.

اقرأ أيضاً: كيف اتاكد من البهاق؟ وما الفرق بين البقع البيضاء والبهاق؟

الآثار الجانبية الناجمة عن علاج البهاق بالليزر

يمكن أن ينتج عن استعمال أشعة الليزر بعض الآثار الجانبية مثل:

علاج البهاق بالليزر
  • الحكة.
  • الاحمرار.
  • تهيج الجلد.
  • التورم.
  • جفاف الجلد والبشرة.
  • حساسية الضوء (الحساسية من ضوء الشمس).
  • أثناء الجلسة يمكن أن يتغير لون الجلد المحيط بالمنطقة المصابة ويصبح أكثر اسمراراً حتى تبدو البقع البيضاء أكثر وضوحاً، ويمكن أن يتسبب ذلك في انزعاج المريض.
  • إحتمالية الإصابة بحروق الجلد عند إجراء الجلسة لدى غير المختصين.
  • مازالت نتائج علاج البهاق بالليزر غير دائمة فهناك إحتمالية فقدان تأثير الجلسة العلاجية بعد فترة من الزمن.
  • ارتفاع تكلفة العلاج بالليزر.

في جميع الأحوال يجب إخبار المريض دائماً بالآثار الجانبية للعلاج. وأن يترك له الطبيب حرية اختيار نوع العلاج الأنسب لحالته وفقاً لما يقبله المريض من نتائج إيجابية وآثار جانبية محتملة. وذلك بالإضافة إلى توجيهات ورؤية الطبيب وإرشاد المريض بالمميزات والعيوب. 

وإن كان علاج البهاق بالليزر لا ينتج عنه آثار جانبية خطيرة في نهاية الأمر. إلا أن جميع الآثار الجانبية بسيطة ومحتملة ويمكن التغلب عليها. 

قد يُنصح المرضى أحياناً خاصة ذوي البشرة الفاتحة بطرق وقائية عوضاً عن الطرق العلاجية؛ بما في ذلك علاج البهاق بالليزر. ويلاحظ وجود تحسن في لون ومظهر الجلد. وذلك من خلال تجنب تعرض هؤلاء المرضى لأشعة الشمس المباشرة والتي تؤدي إلى اسمرار منطقة الجلد حول بقع البهاق. مما يجعلها أغمق فتظهر علامات البهاق بوضوح على البشرة.

اقرأ أيضاً: هل يمكن علاج البهاق؟

مدة علاج البهاق اللازمة للحصول على نتيجة مرضية

تختلف مدى الاستجابة لشعاع الليزر بين مريض وآخر حسب طبيعة الحالة الصحية للمريض. ومدى انتشار البقع البيضاء في أماكن الجسم المختلفة بالإضافة إلى عددها وسرعة توجه المريض لتلقي العلاج.

وقد يستغرق علاج البهاق بالليزر مدة تتراوح بين شهرين إلى 6 أشهر أو أكثر بنسب تحسن جيدة. إذ أظهرت نتائج الذين توجهوا لطلب الرعاية الطبية في غضون شهر أو أقل فور ظهور بقع خفيفة لديهم فعالية أكبر من غيرهم من المرضى.

تكلفة علاج البهاق بالليزر

يتراوح متوسط تكلفة علاج البهاق بالليزر غالباً بين 150 إلى 5000 دولار أمريكي. وعادة ما يحتاج المريض إلى عدة جلسات قد تصل لأكثر من 20 جلسة للحصول على نتائج جيدة على الجلد.

وتعد تكلفة علاج البهاق بالليزر باهظة الثمن إلى حد ما بالنسبة للعديد من المرضى. لذا قد تسمح بعض شركات التأمين بتحمل جزء من التكلفة باعتبار الإجراء ليس إجراء تجميلي بحت.

وتتوقف تكلفة العلاج على عدة عوامل منها:

  • مدى انتشار البهاق في أماكن الجسم المختلفة، إذ أنه كلما زاد انتشار البقع في الجسم كلما زادت التكلفة العلاجية. وكلما كانت البقع صغيرة وخفيفة وغير منتشرة في الجسم كلما قلت تكلفة الليزر.
  • طول مدة الإصابة بمرض البهاق، فكلما كان العلاج في وقت مبكر كلما زادت فرص التحسن وقلت التكلفة.

وهناك عوامل أخرى تلعب دوراً في تحديد تكلفة علاج البهاق بالليزر مثل:

  • خبرة ومهارة الطبيب المختص.
  • المكان الذي يتم فيه الإجراء.
  • مدى توافر المعدات والأجهزة الطبية المستخدمة في العلاج.
المصدر
medscapewebmdmedicinenet

د. اشرقت معتز

طبيبة أسنان جامعة المنصورة. كاتبة ومترجمة طبية لدى العديد من المواقع الالكترونية، ومديرة المحتوى الطبي في موقع بيمارستان. لديها عدة مهارات أبرزها: تحسين محركات البحث SEO. التسويق الرقمي بشهادة معتمدة من جوجل. تصميم المواقع الالكترونية عبر منصة ووردبريس.
زر الذهاب إلى الأعلى