صحة عامة
أخر الأخبار

طرق علاج السمنة المفرطة بسرعة | لا داعي للخجل بعد الآن

العيش مع السمنة ليس بالأمر السهل دائماً بالإضافة إلى المضاعفات الصحية الخطيرة التي قد تواجهها، قد تُشعرك السمنة أيضاً بالخجل والتوتر. لاتقلق عزيزي القارئ فانت لست وحدك، فنحن هنا من أجلك. نسوق إليك هذا المقال خصيصاً لنساعدك على فهم الحقائق حول السمنة، بالإضافة إلى التغييرات المفيدة في نمط الحياة التي تساعدك في علاج السمنة المفرطة بسرعة وبشكل صحي.

ما هي السمنة؟

تُعد السمنة حالة طبية مشروعة تحدث عندما تتراكم الدهون، وتُخزن الكميات الزائدة في خلايا الجسم، فالسمنة هي نتيجة تفاعل معقد للمحفزات البيولوجية والنفسية والبيئية.

ما هي طرق علاج السمنة المفرطة بسرعة؟

يشمل علاج السمنة المفرطة مجموعة من التغييرات في نمط الحياة، والتعديلات الغذائية، وزيادة النشاط البدني، إلى جانب الالتزام بنمط حياة أكثر صحة. قد يقترح طبيبك أيضاً وصفات طبية، أو جراحة لمساعدتك في علاج السمنة المفرطة. ومن طرق علاج السمنة المفرطة ما يلي:

1. الأنظمة الغذائية التي تساعد في علاج السمنة المفرطة

هناك الكثير من خطط النظام الغذائي التي تساعد على فقدان الوزن. فيما يلي بعض خطط النظام الغذائي التي ثبتت فعاليتها.

حساب السعرات الحرارية

لفقدان الوزن، تحتاج إلى تناول سعرات حرارية أقل مما تحرقه، لذلك فإن أبسط طريقة لفقدان الوزن هي حساب عدد السعرات الحرارية التي تتناولها.

الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات

طرق علاج السمنة المفرطة بسرعة | لا داعي للخجل بعد الآن

يتضمن النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات (حمية أتكينز، أو حمية الكيتو دايت) تقليل عدد الكربوهيدرات التي تتناولها يوميًا مع زيادة كمية البروتين.
عندما تأكل هذه الكربوهيدرات القليلة، يبدأ جسمك في تحويل الدهون إلى مركبات تعرف باسم الكيتونات.
يتحول جسمك إلى استخدام الكيتونات كمصدر رئيسي للطاقة.
كما يشجعك النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات على تناول الكثير من البروتين، والذي ثبت أنه يحرق سعرات حرارية أكثر من الكربوهيدرات أو الدهون، ويساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول.

النظم الغذائية النباتية

تُركّز الأنظمة الغذائية النباتية على تناول الأطعمة الكاملة، مثل الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، مع تجنب اللحوم، ومنتجات الألبان، والأطعمة المصنعة.
قد تساعد النظم الغذائية النباتية في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وعلامات مقاومة الأنسولين وغيرها من المشكلات الصحية.

الصيام المتقطع

الصوم المتقطع (Intermittent Fasting) هو نمط الأكل الذي يتنقل بين فترات الصيام والأكل، فهو لا يحدد الأطعمة التي يجب أن تأكلها، ولكن متى يجب أن تأكل. فهو ليس نظامًا غذائيًا بالمعنى التقليدي للكلمة، ولكن يتم وصفه بدقة أكبر كنمط لتناول الطعام.
يؤدي الصيام إلى انخفاض مستويات الأنسولين، بينما تزيد مستويات هرمون النمو بشكل كبير. يساعدك هذا على فقدان الدهون، مع الحفاظ على العضلات.

هناك عدة طرق للصيام المتقطع منها:

  • صيام اليوم البديل (حمية 5: 2): حيث تأكل بشكل طبيعي لمدة خمسة أيام في الأسبوع، وتُقَيّد كمية السعرات الحرارية التي تتناولها من 500 إلى 600 سعرة حرارية لمدة يومين كل أسبوع.
  • طريقة 16/8: هذه الطريقة تُقصر فترة تناول الطعام على ثماني ساعات، ثم تصوم لمدة 16 ساعة.
  • أكل – توقف – أكل: تتضمن هذه الطريقة الصيام لمدة 24 ساعة، مرة أو مرتين في الأسبوع.

للمزيد اقرأ: هل السكر الدايت يكسر الصيام المتقطع؟ | وما تأثيره على المدى الطويل؟

2. تغيير نمط الحياة

إليك بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكنك إضافتها إلى روتينك اليومي لتساعدك في علاج السمنة المفرطة.

  1. حافظ على ثلاجتك مليئة بالفواكه، والخضروات، والوجبات الصحية.
  2. زيادة كمية المياه الخاصة بك.
  3. استخدم طبق أصغر.
  4. كل ببطء.
  5. لا تأكل وأنت جالس أمام التلفزيون.
  6. تأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم.
  7. المشي يومياً لمدة 20 دقيقة.
  8. استخدم الدرج بدلاً من المصعد.
  9. تجنب الوجبات السريعة.
  10. تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  11. تقليل مستويات التوتر لديك.
  12. القضاء على جميع المشروبات السكرية.
  13. ابدأ يومك بوجبة فطور صحية غنية بالبروتين، مثل البيض بدلًا من الحبوب أو الخبز.

3. تمارين السمنة المفرطة

الرياضة هي جزء أساسي من الحياة الصحية. فالتمرين يحسن صحتك الجسدية والعقلية. ولأن فقدان كتلة العضلات أمر شائع أثناء اتباع نظام غذائي. لذا لمحاربة فقدان العضلات، حاول رفع الأثقال أو ممارسة تمارين وزن الجسم مثل تمارين الضغط والجلوس مرتين على الأقل في الأسبوع.

4. علاج السمنة بالادوية

اسأل طبيبك عما إذا كانت الأدوية الموصوفة طبيًا يمكن أن تساعدك في علاج السمنة المفرطة. ضع في اعتبارك أن هذه الأدوية ليست مناسبة للجميع. بعضها له آثار جانبية قاسية.

ستحتاج أيضاً إلى مواكبة التغييرات في النظام الغذائي والتمارين الرياضية.

تتضمن بعض أمثلة الأدوية ما يلي:

  • ألاي (أورليستات): يعمل هذا الدواء عن طريق منع امتصاص الدهون الغذائية، حيث يتم امتصاص حوالي 30٪ دهون أقل من الطعام ويتم التخلص منها في البراز.
  • سيماغلوتايد (Ozempic): يُستخدم بالفعل لعلاج مرض السكري، وهو أول علاج بروتين لمستقبلات يشبه الجلوكاجون (GLP-1)، وتشير الدراسات إلى أنه يمكن أن يساعد بعض الأشخاص على خسارة ما يصل إلى 20 ٪ من وزنهم.
  • سوبرينزا (فينترمين): هذا المنشط يستهدف الناقلات العصبية في الدماغ التي تثبط الشهية.

اقرأ أيضاً: 15 طريقة فعالة للتخلص من دهون البطن العنيدة | وداعاً للكرش

5. إجراءات المناظير

  • يعني أن الطبيب يستخدم أداة دقيقة ومرنة لدخول أمعائك من خلال فمك.
  • يمكن استخدام أحد الأساليب المتعددة للمساعدة في تقليل تناول الطعام، وتشمل هذه بالون المعدة. حيث يتم نفخ بالون في المعدة، ويقوم بشغل مساحة لخفض شهيتك وتشجيع المريض على تناول أجزاء أصغر.

6. الخيارات الجراحية المستخدمة في علاج السمنة المفرطة

جراحات علاج السمنة ليست مناسبة للجميع، ولها مخاطر. لكي تكون مؤهلاً للجراحة، يجب عليك:

  1. الالتزام بنظام غذائي خاص قبل الجراحة وبعدها.
  2. لديك مؤشر كتلة الجسم (BMI) أعلى من 35.0.
  3. لديك مؤشر كتلة جسم يتراوح من 30.0 إلى 35.0، وتعاني من مشكلة صحية خطيرة تتعلق بالوزن مثل: داء السكري من النوع 2، ولم تتمكن من الحفاظ على فقدان الوزن بالعلاجات غير الجراحية مثل التغييرات الغذائية.

ومن أمثلة الخيارات الجراحية المستخدمة في علاج السمنة المفرطة:

1. تحويل مسار المعدة: يقوم الجراح بشكل أساسي بإنشاء معدة جديدة أصغر بكثير، ثم يقوم بتوصيلها مباشرة بالأمعاء الدقيقة.

تقل كمية الطعام التي يمكن استهلاكها، ويتم امتصاص عدد أقل من السعرات الحرارية.

2. تكميم المعدة: يقلل هذا من كمية الطعام التي يمكن للشخص أن يأكلها، حيث تتم إزالة حوالي 80٪ من المعدة. أثناء الجراحة، يقوم الجراح بإزالة الجزء العلوي من المعدة ويغلقها عن بقية المعدة لإنشاء كيس صغير.

وأخيراً فإن فقدان الوزن يتعلق بالصحة، وليس الرقم على الميزان.

المصدر
healthcentralhealthlinemedscape

د. روان محمد

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي، أؤمن بأن ما يبقى من الإنسان هو أثره لذا اتجهت إلى الكتابة لنشر العلم؛ فالعلم هو دواء لسموم الخرافات
زر الذهاب إلى الأعلى