أمراض جلدية وتناسلية
أخر الأخبار

هل الحكة من أعراض البهاق؟ | إليك كل ما تود معرفته حول مرض البهاق

vitiligo

البهاق بالانجليزي (Vitiligo) هو مرض يصيب الجلد خاصة ذوي البشرة الداكنة، ويتميز البهاق بظهور بقع بيضاء صغيرة على الجلد تبدأ في الانتشار بعد ذلك. ويحدث ذلك غالباً نتيجة خلل في الجهاز المناعي إذ يتسبب في تدمير خلايا الجسم المسئولة عن تكوين الصبغة (Melanocytes) والمسئولة عن إنتاج مادة الميلانين (Melanin) التي تمنح الجلد لونه؛ فيؤدي ذلك إلى فقدان لون الجلد على شكل لطخات أو بقع بيضاء. وتظهر البقع بشكل عام على جلد اليدين والذراعين والقدمين والوجه، ولكن يمكن أن تظهر على أي جزء من الجسم؛ بما في ذلك الأذن والعينين وبطانة الفم والأعضاء التناسلية. في هذا الموضوع سنتعرف على أسباب الإصابة به وأعراضه طرق علاجه ومضاعفاته وهل الحكة من أعراض البهاق؟

الأسباب وراء الإصابة بمرض البهاق

كأي مرض مناعي، فإنه حتى الآن لم يتم الوصول إلى أسباب قاطعة حول الإصابة بمرض البهاق؛ ولكن يوجد عدة نظريات أو تفسيرات حول أسباب حدوثه. وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

  1. اضطراب المناعة الذاتية: وهو السبب الأرجح وراء الإصابة بمرض البهاق، ولا يوجد سبب معروف حول حدوث هذا الاضطراب أو الخلل المناعي. إذ يحدث هجوم من الجهاز المناعي الذاتي وينتج عن ذلك إنتاج أجسام مضادة تهاجم خلايا الشخص نفسه وتختص في هجومها بالخلايا المسئولة عن تكوين صبغ الميلانين وهو ما يجعل الجلد يفقد لونه.
  2. التدمير الذاتي: إذ يحدث لدى بعض الأشخاص خلل في الخلايا الصبغية (Melanocytes) المسئولة عن إنتاج صبغ الميلانين والذي يمنح البشرة لونها، وذلك من خلال موت الخلايا الميلانينية أو توقفها عن إنتاج الميلانين فتبدأ الخلايا في تدمير نفسها فيفقد الجلد لونه ويصبح أفتح.
  3. عوامل وراثية: بعض العوامل التي قد تزيد من فرصة الإصابة بالبهاق يمكن أن تكون موروثة. إذ اتضح أن حوالي 30٪ من الحالات وراثية.
  4. العوامل العصبية: نتيجة التعرض للمواد الكيماوية السامة وإطلاق هذه المواد السامة ووصولها عند النهايات العصبية للخلايا الصبغية في الجلد.
  5. الألم النفسي، حروق الشمس، التوتر: في بعض الأحيان قد يتسبب الإجهاد النفسي والتوتر وحروق الشمس في زيادة حدة المرض وقد أبلغت بعض الحالات عن ظهور البهاق لديهم بعد التعرض لأزمة نفسية حادة؛ أو حروق شمس قوية ولكن مازال لا يوجد دليل علمي كاف على صحتها.

من الأكثر عرضة للإصابة به؟

لا ترتبط الإصابة بمرض البهاق بجنس معين أو نوع معين من البشر بل أنه يمكن أي يصيب أي شخص وأي عرق سواء ذكر أو أنثى أو أبيض أو أسود. ولكنه غالباً ما يصيب أصحاب البشرة الداكنة بشكل أكبر دون غيرهم.

وقد ترتبط الإصابة بعوامل موروثة؛ وبالرغم من أن البهاق ليس بالضرورة وراثي، إلا إن حوالي 30٪ من المصابين به لديهم قريب واحد على الأقل مصاب به أيضاً.

ويرتبط ظهور البهاق أحياناً بحالات طبية أخرى، بما في ذلك:

  • الأمراض المرتبطة بالجهاز المناعي مثل: ضعف وظائف الغدة الدرقية (Hashimoto’s thyroiditis)، والذئبة.
  • داء السكري من النوع الأول (type 1 diabetes).
  • حروق الشمس.
  • التوتر النفسي والقلق الشديد.
  • التعرض للمواد الكيميائية السامة.

هل الحكة من أعراض البهاق؟ وما هي الأعراض الشائعة له؟

البهاق

تبدأ أعراض مرض البهاق مع ظهور بقع بيضاء صغيرة على الجلد، وهي العلامة الرئيسية للمرض. وعادة ما تظهر البقع أولاً على الأماكن الأكثر عرضة لأشعة الشمس مثل: الوجه والعينين والشفاه واليدين والذراعين والساقين والركب.

وبمرور الوقت تبدأ البقع البيضاء في النمو والانتشار على سطح الجلد وصولاً إلى الغشاء المخاطي المبطن للفم وحتى الأعضاء التناسلية.

وتشمل الأعراض أيضاً الشيب المبكر وتحول لون الشعر واللحية والحواجب ورموش العينين إلى اللون الرمادي أو الأبيض.

كيف يتم تشخيص الإصابة بالمرض؟

يتم تشخيص الإصابة بمرض البهاق من خلال الفحص الجسدي للمريض. ويلاحظ الطبيب ظهور بقع بيضاء غير مؤلمة في أماكن متفرقة من الجلد. مع أخذ التاريخ العائلي والتاريخ الطبي للمريض، وهو ما يفيد الطبيب في سهولة تشخيص المرض في حالة ظهوره لدى أحد أفراد عائلة المريض. ويمكن إجراء بعض الفحوصات الطبية الأخرى أيضاً مثل:

  • تحاليل الدم.
  • فحص العين.
  • فحص خزعة من الجلد.

اقرأ أيضاً: كيف اتاكد من البهاق؟

علاج مرض البهاق

قد يساهم العلاج في التخفيف من لون ومظهر الجلد ولكنه لا يخفي البقع تماماً. وتختلف طبيعة العلاج من مريض لآخر حسب الحالة الصحية للمريض ومدى انتشار علامات البهاق على الجلد.

إذ أن بعض العلاجات ليست مناسبة للجميع، كما يمكن أن يكون للعديد من العلاجات آثار جانبية غير مرغوب فيها. وقد تستغرق العلاجات وقتاً طويلاً، وأحياناً لا تعمل.

وتشمل خيارات العلاج الحالية، الأدوية والعلاجات الطبية والجراحية وغيرها. وتهدف معظم العلاجات إلى استعادة لون البقع البيضاء من الجلد أو التحسين من مظهره الخارجي.

للمزيد اقرأ: هل يمكن علاج البهاق؟

اقرأ أيضاً: علاج البهاق بالليزر

مضاعفات مرض البهاق

عادة ما تزداد لدى المرضى المصابين بمرض البهاق بعض المخاطر الصحية التي قد تسبب لهم الضيق والضجر، ومن هذه المخاطر:

  • التعرض لمشاكل نفسية مثل: القلق والتوتر وقد يتطور الأمر إلى الإكتئاب.
  • الانطواء والعزلة وتجنب الظهور في تجمعات عائلية.
  • مرضى البهاق هم الأكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس والتهابات وسرطان الجلد.
  • قد يتطور الأمر أيضاً في بعض الحالات مما قد يتسبب في مشكلات صحية أخرى. بما في ذلك: التهاب قزحية العين وفقدان السمع.
المصدر
clevelandclinicmedicinenetmedicalnewstodaywebmd

د. اشرقت معتز

طبيبة أسنان جامعة المنصورة. كاتبة ومترجمة طبية لدى العديد من المواقع الالكترونية، ومديرة المحتوى الطبي في موقع بيمارستان. لديها عدة مهارات أبرزها: تحسين محركات البحث SEO. التسويق الرقمي بشهادة معتمدة من جوجل. تصميم المواقع الالكترونية عبر منصة ووردبريس.
زر الذهاب إلى الأعلى