صحة الطفل
أخر الأخبار

الخجل عند الأطفال

كل طفل لديه لحظات خجل هذا طَبِيعِيًّا لكن يصبح الخجل مشكلة عندما يعيق فعل ما هو متوقع عادة. أو عندما يجعل طفلك غير سعيد، يمكنك تعليمه أن يخرج للعالم الخارجي. ومع ذلك إن الأطفال الخجولين قد لا يصبحون فراشات اجتماعية. ولكن لا يزال بإمكانك مساعدتهم في تعلم كيفية العمل في البيئات الاجتماعية وبناء العلاقات الاجتماعية. لذلك سنتعرف في هذه المقالة على الخجل عند الأطفال وأسبابه وطرق التعامل معه.

ما هو تعريف الخجل ومتى يصبح طفلك خجولًا؟

الخجل هو شعور بالخوف أو عدم الراحة يسببه الآخرون. فإنه من الممكن أن يشعر به طفلك خاصة في المواقف الجديدة أو بين الغرباء. يتعلق الخجل بالشعور بالخوف أو القلق نتيجة لنقص في الوعي الذاتي داخلنا، حيث نفكر كثير أو يفكر أطفالنا كيف يرانا الآخرون. أو كيف يفكر بنا الآخرون؟

ونتيجة إلى ذلك يمكن أن يمنع هذا الخوف قدرتنا أو قدرة الطفل على فعل أو قول ما يريد، حيث يمكن أيضًا أن يمنعه ذلك من تكوين بعض الصداقات. لذلك يُعد القلق أحد أسباب القلق الاجتماعي، وينتج من تدني وعينا ونقصان تقديرنا للذات.

كيف يؤثر الخجل عند الأطفال في سلوكياتهم؟

كما ذكرنا أن الطفل يمكن أن يكون خجولًا بعض الشيء خصوصًا في المواقف الجديدة، أو أمام أقرانه الجداد، لكن قد ترغب في الحصول على مشورة مهنية إذا كان طفلك لديه هذه الأعراض:

  • لا يريد الذهاب إلى المدرسة.
  • لديه مشكلة في تكوين صداقات.
  • قلق بشأن الذهاب إلى حفلات أعياد الميلاد، أو ممارسة الرياضة.
  • يصبح لديه أصدقاء أقل.
  • انخفاض المشاركة في الأنشطة الممتعة والمُجزية التي تتطلب التفاعل مع الآخرين، مثل: الرياضة أو الرقص أو الدراما أو الموسيقى.
  • يصبح لديه زيادة في الشعور بالوحدة وعدم الأهمية وتقليل الثقة بالنفس.
  • انخفاض القدرة على إظهار قوته وقدراته الكاملة بسبب خوفه من الحكم عليه.
  • مُصاب بمستويات عالية من القلق.
  • رُبما يصبح الطفل أكثر عنادًا.
  • يظهر آثار جسدية محرجة مثل الاحمرار والتلعثم والرعشة عند التعامل مع الآخرين.

ما هي أسباب الخجل عند الأطفال؟

يكون 15% من الأطفال لديهم ميل للخجل، ويتطور الأمر بعد ذلك إلى التجارب الاجتماعية التي يمر بها الأطفال. حيث يُعتقد أن معظم الأطفال الخجولين يصابون بالخجل بسبب تفاعلهم مع الوالدين.

الآباء والأمهات الذين لديهم سلطة مفرطة، إن ذلك يجعل أطفالهم خجولين. فقد يواجه الأطفال الذين لا يُسمح لهم بتجربة الأشياء بحرية معقولة، يصبح لديهم صعوبة في تطوير المهارات الاجتماعية. وعادة ما يؤدي اتباع نهج دافئ ورعاية في تربية الأطفال إلى شعورهم براحة أكبر مع الآخرين.

هل تعرف كيف يتم تشكيل طفلك وسلوكه وحياته؟

إنها الأسرة قبل كل شيء ثُمّ تأتي المدارس، والحضانات، والتجمعات الأسرية والثقافة. فإن كل هذه الأشياء تُكون الطفل، فالاتصالات التي يقوم بها الطفل داخل هذه الشبكات تساهم في تنميته ونموه وارتقائه.

اقرأ أيضًا: متلازمة الطفل الأوسط | حقيقة أم خرافة؟

هل تعتقد أن الخجل عند الأطفال وعند طفلك قد يظهر فجأة؟

بالطبع لا، كما ذكرنا أن الخجل عند الأطفال له عوامل مسبقة ويمكن أن تكون إحداهم السبب وأنت لا تعلم. وأن الخوف والقلق عنصران من عناصر الخجل. وغالبًا ما يكون للأطفال الخجولين سمات مشتركة. وبمجرد أن تتعرف على هذه السلوكيات حينها يمكنك العمل معهم وليس ضدهم بأن تدفعهم بالقوة نحو القيام بالمهام أو التحدث والتشجع قليلًا. لذلك علينا احتضان أطفالنا، ربما طفلك يتعرض للتنمر وذلك أدى بدوره إلى الخجل وأنت لا تشعر.

اقرأ أيضًا: علاج السمنة المفرطة عند الاطفال | هل من حل فعال؟

بعض النصائح للمساعدة في علاج الخجل عند الأطفال 

1. ساعده في إيجاد مناطق مشتركة

ساعد طفلك في الاقتراب من مجموعة من أقرانه والاستماع. وأن يجد أرضًا مشتركة مما يتيح للجميع بعض الوقت للتعود على بعضهم البعض. علمهم أن يجدوا استراحة في الدردشة والانضمام إليها. يمكنك أن تقدم إليه نقاطًا للحديث مسبقًا مثل “أنا أحب القوارب أيضًا، أنا أحب الروبوتس”.

2. ساعده في بناء ثقته بنفسه

ذكّرهم دائمًا بالوقت الذي كانوا فيه في مواقف جديدة وتجاوزها. ربما كان الموقف حفلة عيد ميلاد على سبيل المثال استحضر لهم حفلة أخرى ذهبت إليها وكم من المرح الذي استمتعوا به مع الأطفال الآخرين. ساعدهم في التغلب على التحديات التي تعزز نفسها ذاتيًا، لكي يريدون القيام بها مرة أخرى.

3. ساعدهم لكي يقوموا بتطوير مهاراتهم الاجتماعية

اعمل على تطوير المهارات الاجتماعية الخاصة بطفلك. امنح طفلك فرصًا لممارسة مهاراته الاجتماعية كلما استطعت. على سبيل المثال في المتجر شجعه على الدفع للصراف على العشاء اطلب منهم طلب وجبتهم الخاصة. ادعُ صديقًا للعب حتى يتمكن طفلك من ممارسة المزيد من التواجد مع أقرانه.

4. امدح طفلك دائمًا

امدح طفلك كثيرًا، وكافئه على خطواته الصغيرة. مثال على ذلك إذا تلعثموا أمام شخص ما وفي المرة القادمة تحدثوا معه، ناقش معه أنّه كان جيدًا و تكلم معه في الأشياء التي يمكن أن يجربها المرة القادمة.

5. أخبره دائمًا أنك تحترم مشاعره

عبر له دائمًا عن التعاطف أخبر طفلك أنه يمكنك أن ترى أنه يشعر بالخجل. أخبره أنك تشعر بهذه الطريقة أحيانًا أيضًا وشاركه بقصص عن الأوقات التي تغلبت فيها على خجلك.

قبل كل شيء، أظهر الحب والقبول، عبر له دائمًا أنك تحبه في جميع الأوقات. ودعهم يعرفون أنه لا بأس أن تكون خجولًا.

المصدر
healthlinewebmdbetterhealth
زر الذهاب إلى الأعلى