صحة الطفلطب وصحة
أخر الأخبار

الصفراء عند حديثي الولادة

مهما كان الحمل سهلًا، إلا إنه من أصعب الفترات على الأم، وما يهون عليها وطأة هذا التعب هو رؤيتها لوليدها بصحة وعافية وهي لحظة تنتظرها كل أم، رزق الله كل مشتاق من واسع فضله.

ولكن تبقى هناك بعض المنغصات البسيطة التي ما تلبث أن تزول، كأن يولد الطفل بوزن قليل، أو يحتاج بعض الوقت في الحضانة لتلقي الرعاية المطلوبة لأنه خديج مثلًا ( وُلد قبل تسعة أشهر)، أو طرأ عليه تغير في لون جسمه وأصبح مصفرًا وهو ما يعرف بالصفراء أو اليرقان، ولكن هكذا هو قلب الأم!!!

وتعتبر الصفراء عند حديثي الولادة ليست مرضًا بل هي عرض لسبب ما سوف نستعرضه خلال السطور القادمة.

ما هي الصفراء عند حديثي الولادة (Neonatal Jaundice)؟

الصفراء عند حديثي الولادة

هي عبارة عن تلون الجسم باللون الأصفر بما فيها بياض العينين في أول ٢_٤ أيام بعد الولادة. وذلك بسبب ارتفاع مادة تدعى (البيليروبين) في الدم، وهي مادة تفرز طبيعيًا في الجسم، ولكن عند ارتفاعها عن المعدل الطبيعي تسبب (Hyperbilirubinemia) فرط البيليروبين في الدم، وتصيب تقريبًا من ٦_٨ أطفال من كل ١٠ أطفال.

أسباب الصفراء في حديثي الولادة (Neonatal jaundice)

يعود سبب ظهور الصفراء عند حديثي الولادة إلى زيادة البيليروبين في الدم كما أسلفنا. والذي هو نتاج تكسير كريات الدم الحمراء والتي تكون نسبتها في المواليد أعلى من البالغين، أثناء فترة الحمل يقوم كبد الأم بالتخلص من البيليروبين، أما بعد الولادة يصبح كبد الطفل هو المسؤول عن ذلك، ونظرًا لعدم اكتمال الكبد عند الطفل وهو العضو المسؤول عن التخلص من هذه المادة عند زيادتها إلى خارج الجسم عن طريق البول والبراز أو أن كمية كريات الدم الحمراء تفوق قدرة الكبد على الإخراج، فترتفع نسبة البيليروبين في الدم، والذي بدوره قد يؤدي إلى تلف المخ أو فقدان السمع.

أسباب ارتفاع البيليروبين في الدم

  • الولادة المبكرة (الخدج).
  • عدم كفاية الرضاعة.
  • الوراثة (خاصة ًمن لديهم نقص في إنزيم G6PD المسبب لانيميا الفول).
  • اختلاف فصيلة الدم، أو اختلاف عامل ريسس Rh (بروتين يوجد على سطح كريات الدم الحمراء) بين الأم والطفل.
  • العدوى.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي أو الكبد.
  • نقص الأكسجين (Hypoxia).

أعراض الصفراء عند حديثي الولادة

  • يبدأ الاصفرار تدريجيًا من الوجه بما فيها بياض العينين ثم الصدر والبطن والذراعين و الساقين ثم القدمين.
  • تقلب المزاج، اضطراب النوم والبكاء.
  • يبدو البراز باهتًا فاتحًا، ويصبح لون البول داكنًا.
الصفراء عند حديثي الولادة

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

في الطبيعي تزول الصفراء من ٧_١٤ يوم، حيث يكون الكبد أصبح قادرًا على التخلص من زيادة البيليروبين إلى خارج الجسم، ولكن يجب استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • إذا ظهرت الصفراء في أول ٢٤ ساعة بعد الولادة.
  • إذا كان الطفل لا يرضع كفاية، ولا يزيد في الوزن.
  • لا يتبرز أو يتبول.
  • إذا استمرت الصفراء إلى ما بعد الأسبوعين.
  • إن كانت تختفي ثم تعود، أو تزيد يومًا بعد يوم.
  • ظهور الحمى.
  • الخمول والإعياء.

أنواع الصفراء عند حديثي الولادة

الصفراء الطبيعية (physiologic jaundice)

الأكثر شيوعًا و تظهر في أول ٢_٤ أيام بعد الولادة، وتكون نسبتها في الدم ٥ مجم/دسل وتصل للذروة من ٤_٥ أيام ومن ثم تقل تدريجيًا خلال أسبوعين في حالة الرضاعة الطبيعية وخلال ٣ أسابيع حالة الرضاعة الصناعية.

الصفراء المرضية /الكبدية pathologic) jaundice)

 وتظهر في أول ٢٤ ساعة بعد الولادة، وتعتبر حالة خطرة ترتفع نسبة البيليروبين في الدم لأكثر من ١٢ مجم/دسل، بسبب مشكلة في الكبد، أو عدم توافق فصائل الدم بين الأم وطفلها حيث يقوم جسم الأم بتكوين أجسام مضادة تجاه كريات الدم الحمراء للطفل فيعمل على تكسيرها ومن ثم ارتفاع البيليروبين في الدم، وتحتاج علاج فوري عن طريق نقل الدم مع إستمرار الرضاعة، بالإضافة إلى عمل بعض التحاليل للتأكد من حالة الكبد كتحليل البول، والدم، وتحليل بيليروبين كلي وجزئي، واخر جيني.

صفراء حليب الأم (breast milk jaundice)

بالرغم أنها نادرة الحدوث، إلا أنه قد  يعود السبب إلى مشكلة في إعادة امتصاص البيليروبين أو لبن الأم، أو أن لبن الأم  يحتوي على مواد تؤثر على طريقة تخلص الكبد من البيليروبين ويبقى السبب غير واضح حتى الآن. تظهر خلال ٢_٥ أيام بعد الولادة وتختفي خلال أسبوعين. ولكنها يمكن أن تستمر إلى ثلاثة أشهر، وخلال هذه الفترة يجب على الأم أن تستبدل حليبها باخر خارجي لحين زوال الصفراء، وحتى لا يجف حليبها يجب عليها أن تعمل على شفط الحليب حتى لا يجف حتى يعود إليه الطفل بعد زوال الصفراء وعلى الطبيب الموازنة بين الفوائد والأضرار.

صفراء المجاعة أو عدم الكفاية breastfeeding) starvation jaundice)

وتظهر بسبب عدم كفاية الرضاعة بسبب صعوبات الرضاعة أو عدم كفاية الحليب، لأن الرضاعة وخاصةً الطبيعية تعمل على إسراع التخلص من البيليروبين ، لذا ينصح بزيادة الاتصال الجسدي بين الأم وطفلها، بالإضافة إلى زيادة عدد مرات الرضاعة.

قد يهمك أيضًا:علاج المغص وطرد الغازات عند الأطفال

تشخيص الصفراء عند حديثي الولادة

ويكون ذلك عن طريق الشكل الخارجي للطفل، بالإضافة إلى بعض أسئلة الطبيب مع بعض التحاليل الطبية.

الصفراء عند حديثي الولادة

علاج الصفراء عند حديثي الولادة

في أغلب الحالات لا حاجة لتلقي العلاج لأن الصفراء عند حديثي الولادة تختفي تدريجيًا ويظهر التحسن، وفي هذه الفترة يجب الآتي:

  • الرضاعة: فكلما زادت الرضاعة زادت سرعة تخلص الجسم من البيليروبين.
  • العلاج الضوئي التقليدي: وهو عبارة عن ضوء أزرق يمتصه الجسم فيعمل على تكسير البيليروبين وخروجه في البول والبراز. وسوف تلاحظين ذلك من خلال تغير لونهما بمرور الوقت، مع الحرص على متابعة الطفل وحماية عينيه عند التعرض للضوء.
  • العلاج الضوئي: ويكون عن طريق الألياف الضوئية حيث يوضع تحت الطفل بطانية تعمل بالألياف الضوئية تعمل على تقليل نسبة البيليروبين في الدم.
  • أما في الحالات الخطرة: فهنا يتطلب الإسراع بنقل الدم، وفي حالات اختلاف عامل Rh يتم نقل جلوبيولين مناعي عن طريق الوريد (IVIG).

اقرأ أيضًا: الفتق الإربي عند الأطفال

نصائح للأم في المنزل

يمكن للأم متابعة طفلها في المنزل في الحالات العادية إذا كانت الصفراء تتحسن بالرضاعة الطبيعية. أما إذا كانت عالية فيفضل ابقائه في الحضانة لتلقي العلاج الضوئي لأن له موجات معينة ليست موجودة في المنزل على عكس ما يعتقده الكثيرون أن اللمبة النيون قد تحل محلها في البيت. ويحدد ذلك الطبيب المعالج لأنه يأخذ في الحسبان وزن الطفل واستجابته بالرضاعة أو لا.

فيجب على الأم:

  • الاستمرار بالرضاعة سواءً كانت طبيعية أو صناعية (٨_١٢ مرة).
  • متابعة الطفل في بعض الأمور التي تساهم في تنظيم حركة الأمعاء، وعدم إصابته بالإمساك لأن ذلك يسرع من التخلص من البيليروبين، ويظهر ذلك في عدد مرات التبول والتبرز.

وأخيرًا: مشاكل الأطفال لا تنتهي، ولكن يظلوا زينة الحياة الدنيا.

المصدر
NHSemedicineClevel and Clinicbaby go

د. سمر مصطفى عبيد

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي
زر الذهاب إلى الأعلى