أمراض الجهاز التنفسي
أخر الأخبار

الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية أعراضها وأسبابها

هل تلاحظ روائح لا يشعر بها أحد غيرك؟ 

من الطبيعي أن يشعر الشخص ويشم الروائح سواء كانت كريهة مثل الدخان، أو الروائح الجميلة مثل العطور، لكن هل تشعر بأنك تشم روائح وحدك موجودة في بيئتك تأتي وتختفي وحدها؟

فتلك الظاهرة تُسمى “الهلوسة الشمية”وسوف تتعرف في هذه المقالة بشكل أكبر على أعراض الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية وأسبابها وكيفية علاجها.

ما هي الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية؟

تُعرف الهلوسة الشمية أو الرائحة الوهمية باسم “الفانتوزميا” حيث تكون اضطراب مرتبط بحاسة الشم، حيث من الممكن أن تشتكي من بعض روائح غير الموجودة بالفعل في محيطك. وتختلف الروائح من شخص لآخر، أحيانًا تكون روائح وهمية لطيفة ولكنها عادة ما تكون كريهة، مثل:

  • الروائح المحترقة، والمعدنية.
  • الروائح الكيميائية.
  • البيض الفاسد.
  •  أبخرة الغاز.
  •  العطور السيئة.
  • حرق المطاط أو شيء ما يحترق.
  • دخان السجائر.
  • روائح متعفنة.

ويمكن أن تحدث في إحدى فتحتي الأنف أو كليهما وغالبًا ما تكون مؤشرًا على مشكلات صحية أخرى. حيث أيضًأ يُمكنها أن تسبب لك مشكلات الأنف، مثل:

إصابتك بالهلوسة الشمية أو الروائح الكريهة “الفانتوزميا” تكون غير شائعة نِسْبِيًّا فهي تُمثل حوالي (من 10% إلى 20 %) من الاضطرابات المتعلقة بحاسة الشم.في معظم الحالات لا يكون هناك دَاعٍ للقلق وسوف تزول من تلقاء نفسها. وهناك بعض المصابين بالهلوسة الشمية يكونوا غير قادرين على التعرف على الرائحة المحددة، أو قد تكون رائحة لم يسبق لهم رؤيتها من قبل. حيث من الممكن أن تؤثر في حاسة التذوق لدى الشخص. مما يؤدي إلى انخفاض الشهية وفقدان الوزن. لذلك يجب دائمًا مناقشة هذه الأعراض مع الطبيب.

ما هي أسباب الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية؟

قد يعاني الناس الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية لأسباب عدة قد تكون مرتبطة بالأنف ومشكلات الأنف والتجويف الأنفي. أو تكون مشكلات تتعلق بالدماغ وتفسير الروائح خطأ.

أسباب الاضطرابات المتعلقة بالهلوسة أو الروائح الوهمية من خلال الأنف ما يلي:

أسباب الاضطرابات المتعلقة بالهلوسة أو الروائح الوهمية من خلال الدماغ ما يلي:

  • نوبات الصرع.
  • صدمة الرأس.
  • الصداع النصفي.
  • الاكتئاب.
  • انفصام في الشخصية.
  • السكتة الدماغية.
  • بعض الأدوية.

هل يمكن أن تكون دائمًا الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية مرضًا أم أنها مجرد روائح جديدة؟

كما ذكرنا من قبل أن ليست كل الروائح هلوسة أو روائح وهمية، فإنّه في بعض الحالات يمكن أن تجعل الروائح القادمة من مصادر غير معتادة تبدو وكأنك مصاب بالروائح الوهمية وتشمل هذه الروائح من:

  • فتحات التهوية المتسخة في منزلك أو مكتبك.
  • منظف ​​الغسيل الجديد.
  • الأثاث الجديد.
  • مستحضرات التجميل الجديدة، غسول الجسم، الشامبو، أو غيرها من منتجات العناية الشخصية.

إن كنت تشم رائحة غير عادية، حاول ملاحظة أي شيء جديد حولك، وأيضًا الأوقات التي تظهر بها الرائحة على سبيل المثال إذا لاحظت ذلك فقط عند الاستيقاظ في منتصف الليل فقد يكون مصدره شيئًا في غرفة النوم، كل هذه الملاحظات ستساعدك في حصر الأسباب ومساعدة طبيبك في فهم حالتك أفضل.

اقرأ أيضًا: التهاب الجيوب الانفية وكورونا | نصائح هامة لمرضى الجيوب الأنفية

كيف يتم تشخيص الشخص المُصاب بالهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية؟

ربما تكون الأعراض ستزول وحدها ولا داعي للقلق، لذلك عليك زيارة أو التحدث إلى الطبيب لكي يقرر، لتشخيص الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية سيقوم الطبيب أولًا بإجراء فحص جسدي لرأس الشخص ورقبته، قد يسألون عن أي أعراض أخرى ويقومون بإجراء اختبارات للتحقق من حواس الفرد الأخرى.

وقد يحتاج الطبيب إلى عمل منظار للأنف، وربما يحتاج إلى الرنين المغناطيسي، أو عمل مسح للتأكد من الدماغ أو الجهاز العصبي.

كيف يتم علاج الشخص المصاب بالهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية؟

يجب أن تختفي الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية الناتجة عن نزلات البرد، أو التهاب الجيوب الأنفية، أو عدوى الجهاز التنفسي من تلقاء نفسه بمجرد أن يُشفى المرض.

ولكن إن علاج الأسباب العصبية الناتجة عن الالتهاب تكون أكثر تعقيدًا، وذلك يعتمد على نوع الحالة على سبيل المثال “حالات وجود ورم أو ورم عصبي” في هذه الحالة سيساعدك طبيبك في التوصل إلى خُطة علاج تناسب حالتك وأسلوب حياتك.

بغض النظر عن السبب الكامن وراء الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتخفيف وطأة الأعراض وتشمل هذه:

  • شطف الممرات الأنفية بمحلول ملحي.
  • استخدام بخاخ أوكسي ميتازولين (oxymetazoline spray) لتقليل احتقان الأنف.
  • استخدام رذاذ مخدر لتخدير الخلايا العصبية الشمية.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الجيوب الأنفية | أما آن لهذا الألم أن ينتهي

هل يوجد علاقة بين كورونا فيروس والهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية؟

التعافي من كورونا فيروس ليس بهذه البساطة والسهولة، حيث يُعد كورونا له عواقب وخيمة، تأتي فجأة بين ليلة وضحاها عاصفة وإعصار دون سابق إنذار تأتي العديد من الأعراض تكون عقب التعافي من الفيروس.

إن أصبت بالفيروس فأنت تعرف جيدًا ما هو شعور فقدان حاسة الشم والتذوق، لكن هذان العرضان يختفيان تَدْرِيجِيًّا مع التعافي من الكورونا، لكن يمكن أن تُصاب بالهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية عواقب لكورونا.

فإن هذه “الهلوسة الشمية أو الروائح الوهمية” ناتجة عن التهاب الأعصاب الشمية ويصيبها الأشخاص الذين فقدوا حاسة الشم، لذلك، يُقال إنّ الأشخاص الذين أصيبوا بهذه الأعراض يشمون بعد أسابيع روائح غير موجودة، وكما علمنا سابقًا أن هذه الروائح عادة ما تكون كأن هناك شيء يحترق ويشوى كالحديد والزيت وغيرهما.

المصدر
mayoclinicwebmdmedicalnewstoday
زر الذهاب إلى الأعلى