الصحة النفسية
أخر الأخبار

فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD) عند الأطفال والبالغين

ما هو فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

يُسمي ( ADHD ) وهو اضطراب في الصحة العقلية، يكون اضطراب فرط حركة ونقص الانتباه، حيث تكون مستويات السلوك من النشاط والحركة أعلى من المعدلات الطبيعية، ويصاحبه صعوبة في التركيز والانتباه في مهمة واحدة أو الجلوس والتركيز لمهمة واحدة فترات طويلة.

ما هى أسباب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

يُعد اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه من أكثر الاضطرابات شيوعا، ولكن لا تزال أسبابه غير محددة بشكل واضح، لكن لا يزال الأطباء والباحثون غير متأكدين من أسباب هذه الحالة. يعتقد أن له أصول عصبية، و قد تلعب الوراثة دورًا أيضًا.

دعنا نتعرف علي تشتت الانتباه لدى البالغين والأطفال:

يظهر تشتت الانتباه في الأطفال بنسبة 8.4 %، ويظهر في الكبار بنسبة 2.5%، وقد تكون النسب أعلى من ذلك بسبب وجود حالات دون تشخيص.

تشتت الانتباه لدى الأطفال

يُعد تشتت الانتباه وفرط الحركة من أحد أكثر اضطرابات الطفولة شيوعًا، حيث تظهر أعراضه قبل سن 12 عام. يمكن أن تظهر الأعراض  في أكثر من مكان، مثل المدرسة أو في المنزل أو مع الأصدقاء أو أثناء الأنشطة الأخرى، حيث يظهر دليلًا واضحًا على أن الأعراض تتداخل مع أدائهم في المدرسة أو العمل أو في المواقف الاجتماعية.

تشتت الانتباه لدى البالغين

عادةً ما يعاني البالغون المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من الاضطراب منذ الطفولة، ولكن قد لا يتم تشخيصه إلا في وقت لاحق في الحياة، حيث تبدأ بملاحظة الاصدقاء أو العائلة على سبيل المثال حدوث مشاكل كثيرة في العمل تتعلق بالتركيز والعلاقات.

دعنا نتعرف على أعراض تشتت الانتباه ما بين البالغين والأطفال:

بالطبع نعرف أن التعرف على الأعراض يعتبر من الأشياء الهامة للحصول على العلاج المناسب، لذلك يمكن أن تختلف أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه لدى البالغين عن أعراضه لدى الأطفال بسبب النضج النسبي للبالغين، وكذلك الاختلافات الجسدية بين البالغين والأطفال.

أعراض تشتت الانتباه لدى البالغين

1. اضطرابات التركيز

دعني أولاً أسألك سؤالاً هاماً، كيف سيكون تركيزك إن لم تأخذ قسطاً من النوم لمدة يومين أو ثلاثة أيام؟

بالطبع ستتعرض لقلة من التركيز

يُعد قلة التركيز من أكثر أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه حيث يصبح الشخص:

  • يتشتت بسهولة.
  • يجد صعوبة في الاستماع إلى الآخرين أثناء الحديث.
  • عدم القدرة على استكمال المهام أو المشاريع.

الجانب الآخر لقلة التركيز هو التركيز المفرط حيث:

يمكن للشخص المصاب باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أن ينغمس في شيء ما لدرجة أنه يمكن أن يصبح غير مدرك لأي شيء آخر من حوله، مما يجعل من السهل فقدان مسار الوقت وتجاهل الآخرين، وللأسف يُحدث ذلك قدراً من سوء فهم العلاقة.

2. النسيان

يحدث النسيان لنا جميعاً إنه أمر طبيعي للغاية، لكن يُعد الأمر مختلفا عند شخص مصاب بفرط الحركة وتشتت الانتباه، يكون في هذه الحالة أمراً مزعجاً للغاية فإنه يؤثر على مسؤولياتك اليومية وبالتالي علاقاتك بمن حولك.

3. الاندفاع

أحياناً يظهر مع تشتت الانتباه وفرط الحركة القليل من الاندفاع مثل:

  • مقاطعة الآخرين أثناء المحادثة.
  • الكلام في مواقف قد تكون غير مناسبة.
  • التسرع في تنفيذ المهام.
  • التصرف دون  التفكير في العواقب.

4. الصورة الذاتية السلبية

كما اتفقنا سابقاً أن تشتت الانتباه يؤدي إلى صعوبات التركيز، الذي يؤثر على العلاقات والأداء داخل العمل. وحين يحدث ذلك ينظر الشخص إلى نفسه بصورة سلبية، تفقده ثقته بنفسه وينظر إلى الأمر أنه مزيداً من الإخفاقات الشخصية أو ضعف في التحصيل، مما يجعلهم يرون أنفسهم في ضوء سلبي.

5. فقدان الدافع

أحياناً تمر بوقت تريد فعل به كل شئ في آن واحد، وأحياناً أخرى تفقد الشعور بفعل أي شئ ولايكون لديك دافع أو تحفيز لفعل أي شئ، بسبب عدم القدرة على التركيز لفترات طويلة.

6. القلق والأرق

عندما تكون مصاباً بتشتت الانتباه وفرط الحركة فذلك يعني أن عقلك يدور مثل المحرك لن يتوقف عن العمل، والذي بدوره يجعلك أكثر تحفزاً لفعل الكثير من الأشياء كما اتفقنا سابقاً وعدم القدرة على القيام بمعظم الأشياء يصيبك بالقلق والأرق.

7. مخاوف الصحة البدنية

وفقا لدراسة أجريت عام 2013 لمعرفة العلاقة بين وجود فرط الحركة وتشتت الانتباه وعلاقته بضعف الصحة العامة، أثبتت النتائج أن 95% من المصابين بتشتت الانتباه لديهم ضعف في الصحة البدنية بسبب الإجهاد والضغوط.

أعراض تشتت الانتباه لدى الأطفال

يجعل اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه الطفل مختلف عن الآخرين ويحتاج تشخيص وفحص تشتت الانتباه إلى طبيب متخصص لأن في بعض الأحيان تختلف الأعراض وإليك بعض الأعراض:

1. التمركز حول الذات

يكون الأمر عدم معرفة الطفل أن يفرق بين احتياجاته واحتياجات الآخرين، فربما يحدث المقاطعة وهي أن يتدخل الطفل في ألعاب الآخرين، وأن يجد صعوبة في انتظار دوره في الكلام أو اللعب.

2. الاضطرابات العاطفية

قد يواجه الأطفال في بعض الأحيان صعوبة في السيطرة على عواطفهم، فقد يصابون بنوبات غضب في أوقات غير مناسبة.

3. الملل

يجد الأطفال المصابون بتشتت الانتباه صعوبة في الجلوس كثيراً دون حراك، مما يجعلهم يتحركون كثيراً عند إجبارهم على الجلوس، أو الانخراط في الأنشطة الترفيهية.

4. المهام غير المنتهية

يُظهر الطفل المصاب بفرط الحركة وتشتت الانتباه اهتمامًا بالعديد من الأشياء المختلفة، ولكن قد يواجه صعوبة في إنهائها. قد يبدأون المشاريع أو الأعمال المنزلية أو الواجبات المنزلية؛ لكن ينتقلون إلى الشيء التالي الذي يجذب اهتمامهم قبل الانتهاء.

5. قلة التركيز

يجد الأطفال صعوبة في الانتباه حتى عندما يتحدث شخص ما معه مباشرةً، سيقولون إنهم سمعوك، لكنهم لن يتمكنوا من تكرار ما قلته للتو، وأيضاً عدم القدرة على إتمام المهام الموكلة إليهم.

6. النسيان

قد ينسى الأطفال المهام الموكلة إليهم مثل:  أداء الواجبات المنزلية، والأنشطة المنزلية، وربما ينسون ألعابهم الخاصة.

عندما يكبر هؤلاء الأطفال، لن يتمتعوا في كثير من الأحيان بقدر من ضبط النفس مثل الأطفال الآخرين في سنهم، و هذا يمكن أن يجعل الأطفال والمراهقين المصابين به يبدون غير ناضجين مقارنة بأقرانهم.

كيف يتم تشخيص اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

يمكن أن تكون متابعة تشخيص اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عملية معقدة، حيث أنها حالة عصبية تتكون من ثلاثة أنواع فرعية، ولا يوجد اختبار واحد يحدد ما إذا كان هذا الاضطراب موجودًا لدى شخص بالغ أو طفل.

وعادةً ما يتبع التشخيص المهني اختبارات الأعراض والمقابلات، وتاريخ طبي شامل، وتقييمات للحالات التي يتم تشخيصها عادةً جنبًا إلى جنب مع الأعراض، كما هو الحال في اضطراب الوسواس القهري، والقلق، واضطراب المزاج، واضطراب طيف التوحد.

كيفية علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه

يشمل علاج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عادةً العلاجات السلوكية أو الأدوية أو الاثنين معاً.

1. العلاج الدوائي

هناك 5 أنواع من الأدوية مثل:

  • ميثيلفينيديت (بالإنجليزية: methylphenidate).
  • ليسديكسامفيتامين (بالإنجليزية: lisdexamfetamine).
  • ديكسامفيتامين (بالإنجليزية: dexamfetamine).
  • أتوموكستين (بالإنجليزية: atomoxetine).
  • جوانفاسين (بالإنجليزية: guanfacine).

هذه الأدوية ليست علاجاً دائماً، لكنها قد تساعد الشخص المصاب بهذه الحالة على التركيز بشكل أفضل، ويكون أقل اندفاعًا، ويشعر بالهدوء، ويتعلم ويمارس مهارات جديدة.

2. العلاج السلوكي المعرفي

يوفر العلاج السلوكي الدعم مع الأدوية لرعاية الأطفال المصابين باضطراب (ADHD) وقد يشمل المعلمين وكذلك الآباء.

عادةً ما يتضمن العلاج السلوكي إدارة السلوك، والتي تستخدم نظام المكافآت لتشجيع طفلك على محاولة السيطرة على اضطرابه.

وأخيراً أن يكون طفلك مصاب بفرط الحركة وتشتت الانتباه ليس عيباً أو شيء تخجل منه، أحياناً يصدر الأطفال الطبيعين أفعالاً مزعجة، وليس يعني أيضاً أنه طفل سيئ لكنه طفل مختلف وعليك أن تفرح بذلك الاختلاف.

ربما يكون الأمر مجهد قليلاً لك وبه الكثير من الأعباء، لا تقلق جميع الآباء يشعرون بذلك الأمر، وتذكر أن جميع الأطفال يسيئون التصرف أحياناً ووقتها الأمر يحتاج فقط إلى ادارة السلوك.

هون الأمر على نفسك بالطبع يكون قضاء اليوم بأكمله في التركيز على أي طفل أمرًا مرهقًا. خذ فترات راحة قدر الإمكان، كلما زادت الطاقة التي يتمتع بها الوالد، كان من الأفضل له أن يتعامل مع التوتر.

قد يهمك أيضاً:

العلاقة بين هرمون السيروتونين والقلق

الاضطراب ثنائي القطب ما بين تقلب مزاجي واكتئاب إلى هوس

المصدر
healthlinepediatricsnhs
زر الذهاب إلى الأعلى