صحة الطفل
أخر الأخبار

كورونا فيروس في الاطفال | ونصائح للوقاية من كورونا في الاطفال

للعام الثاني من انتشار فيروس كورونا، لايزال العلم يحاول فك الكثير من الطلاسم المتعلقة به. واحدة من تلك الطلاسم هي ارتباط الفيروس بالأطفال. فمع بدء موسم الشتاء وانتشار الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، يتساءل الكثيرون عن مدى انتشار كورونا فيروس في الاطفال وما هي أعراض الإصابة به وهل يكون اللقاح آمنًا للاستخدام مع الاطفال أم لا؟ في السطور التالية نستوضح كورونا فيروس في الاطفال وكافة التفاصيل المتعلقة به.

هل يصيب كورونا الاطفال؟

حول إمكانية انتقال كورونا فيروس في الاطفال، وجد الباحثون أن فيروس كورونا يصيب الاطفال ولكن بنسبة أقل بكثير من الكبار. كما أنهم وجدوا أن أعراض كورونا فيروس في الاطفال تكون أقل حدة. 

وأن نسبة الوفيات قليلة بين الأطفال مقارنة بالكبار سنًا. في حالة الأطفال المصابين بأمراض مزمنة مثل الربو أو السرطان أو أي مشكلة صحية أخرى، يجب زيارة الطبيب بصفة دورية حيث أنهم أكثر عرضة للإصابة كورونا وتكون المضاعفات أكثر قوة.

اعراض كورونا فيروس في الاطفال

لا تختلف كثيرًا أعراض الإصابة بفيروس كورونا في الاطفال عن أعراض الإصابة به في الكبار، لكن من حسن الحظ أنها تكون أقل حدة بنسبة كبيرة. غالبًا ما تكون الأعراض هي:

  • ضيق في التنفس.
  • ألم بالصدر.
  • كحة طويلة قد تدوم لأكثر من نصف ساعة وتتكرر الأزمة الواحدة أكثر من مرة على مدار اليوم.
  • آلام في أجزاء مختلفة في الجسم والأطراف.
  • ارتفاع في درجة الحرارة. 
  • فقدان لحاسة الشم والتذوق.
  • رشح بالأنف.
  • إرهاق عام. 
  • احتقان بالحلق.
  • فقدان للشهية. 
  • قيء وإسهال.
  • صداع.

متى يجب التوجه للمستشفى؟

هناك بعض عوامل الخطورة التي يجب على الأهل الانتباه لها جيدًا، حيث تشير الإصابة بأي عرض من الأعراض الآتية إلى وجود مشكلة كبيرة تستدعي التدخل الطبي فورًا. عليك التوجه بطفلك للطوارئ في حالة:

  • سرعة في ضربات القلب.
  • انتفاخ الفم أو الوجه. 
  • تسارع التنفس. 
  • ارتفاع في درجة الحرارة مستمر لأكثر من 24 ساعة. 
  • برودة وتغير اللون في الأطراف. 
  • رعشة وتشنجات قوية.
  • بُكاء طويل مستمر غير معتاد من الطفل.
  • فقدان تدريجي للوعي.
  • آلام حادة بالبطن.
  • طفح جلدي.
  • احمرار اللسان وانتفاخه بشدة.
  • انتفاخ العقد الليمفاوية بالرقبة.

قد تكون هذه الأعراض علامة على الإصابة بمتلازمة تسمى متلازمة الالتهاب المتعدد النظم (multisystem inflammatory syndrome) وهي تصيب الأطفال بشكل خاص. السبب الرئيسي وراء الإصابة بها غير معروف حتى الآن، لكنها تؤدي لالتهابات شديدة في أجهزة الجسم المختلفة في نفس الوقت، مثل القلب والكليتين والكبد والأوعية الدموية. متلازمة الالتهاب متعدد النظم شديدة الخطورة و تهدد الحياة. يشبه بعض العلماء أعراض متلازمة الالتهاب المتعدد مرض كاواساكي (kawasaki syndrome) في معظم الأحيان ينجح الأطباء في استخدام أدوية مختلفة لعلاج تلك الأعراض والسيطرة على حالة المريض لكن تظل هناك عدد كبير من الوفيات من جراء الإصابة بها.

هل تطعيم الكورونا آمن للأطفال؟

حتى الآن لا يتوفر تطعيم للاطفال الأقل من 16 عام، حيث أنتجت شركة فايزر التطعيم ضد فيروس كورونا من عمر 16 عام فأكبر، لكن مازالت الأبحاث مستمرة للتوصل للقاح آمن للاطفال في أقرب وقت.

اقرأ أيضاً: لقاحات كورونا | إليك أشهر 6 أنواع لقاحات كورونا والفرق بينهم

للمزيد اقرأ: أهم 10 أسئلة ينبغي لك معرفة إجابتها قبل أخذ لقاحات كورونا

نصائح للوقاية من كورونا في الاطفال

كورونا فيروس في الاطفال | ونصائح للوقاية من كورونا في الاطفال
  • غسل اليدين بالماء و الصابون

ينبغي على الأهل تشجيع الطفل على غسل اليدين بالماء و الصابون لمدة لا تقل عن عشرين ثانية، وذلك  قبل تناول الطعام وعند لمس أسطح ملوثة بالميكروبات. أثبت العلماء أن غسل اليدين باستمرار يعد خط الدفاع الأول وأهم طرق الوقاية من كورونا. تأكد من تخلل الصابون جيدًا على كل إصبع وفي الفراغات بين الأصابع.

  • ارتداء غطاء الوجه خارج المنزل

لم يعد ارتداء كمامة واقية الأنف والفم بإحكام اختياريًا، بل أصبح أمرًا بالغ الأهمية للوقاية من فيروس كورونا المستجد. يمكن للأهل مساعدة أطفالهم في اختيار الكمامات المفضلة لديهم ممن تحتوي علي نقوشات جذابة وملونة وشرح أهمية ارتداء الكمامة. كذلك من المهم تعويد الطفل على العطس والكحة في الكوع، واستخدام المناديل الورقية لتنظيف الأنف والفم والتخلص بعدها منهم فورًا.

  • تطهير اليدين بالكحول بشكل مستمر

لا يتوافر الماء والصابون دائمًا خارج المنزل، لذلك يجب الاحتفاظ بزجاجة من الكحول الايثيلي لتطهير وتنظيف الأسطح المتسخة قبل لمسها باليدين.

  • الالتزام بالتباعد الاجتماعي مع الناس

ينبغي الالتزام بالبقاء في المنزل والخروج للضرورة فقط خاصة مع الأطفال، كذلك يجب على المدارس والأماكن العامة بفرض مسافة كافية بين كل طفل والآخر في الفصول وأماكن اللعب وغيرها من أماكن التجمعات.

  • الإكثار من تناول الأطعمة الصحية و السوائل

لا شك أن مناعة الجسم ورفع كفائتها هو أمر يؤرق الأهل حاليًا بسبب الخوف على صحة أطفالهم. تشجيع الاطفال على الابتعاد عن الأطعمة الضارة بالصحة وتقديم وجبات صحية غنية بالفواكه والخضراوات والألياف المفيدة خاصة الغنية بفيتامين سي والإكثار من شرب السوائل يعزز مناعة الجسم ويحمي من هجوم فيروس كورونا في الاطفال.

المصدر
nhsmayoclinic
زر الذهاب إلى الأعلى